إسرائيل رفضت بانتظام تفتيش مفاعل ديمونة بصحراء النقب (الفرنسية-أرشيف)

كشفت وثيقة رسمية رفعت عنها السرية أمس الخميس أن سفيرا بريطانيا بإسرائيل حذر أوائل العام 1980 من أن تل أبيب قد تستخدم السلاح النووي ضد جيرانها العرب في حال نشوب حرب جديدة معهم.

وكتب السفير جون روبنسون في برقية لوزارة الخارجية البريطانية في الرابع من مايو/أيار 1980 أنه إذا أصبح الإسرائيليون "عرضة للتدمير فإنهم سيواصلون القتال حتى النهاية"، وأضاف أنهم في هذه المرة سيكونون مستعدين لاستخدام سلاحهم النووي.

ولم تؤكد إسرائيل ولم تنف قط امتلاكها أسلحة نووية في إطار سياسة غموض تنتهجها لردع العرب.

وفي الوثيقة -التي نشرت بموجب قانون بريطاني يسمح بنشر الوثائق البريطانية الرسمية بعد مرور 30 عاما عليها- عبر روبنسون عن القلق من أن المفاوضات التي كانت تستضيفها الولايات المتحدة آنذاك لن تؤدي إلى اتفاق شامل لحل الصراع في الشرق الأوسط.

وجاء في البرقية "ما دام لا يوجد اتفاق بشأن الضفة الغربية والقدس يرضي الفلسطينيين فإنهم سيدفعون إلى التطرف على نحو متزايد وستتعرض الحكومات المعتدلة في المنطقة والمصالح الغربية للتهديد بشكل متزايد، كما ستزداد الفرص أمام النفوذ والتدخل من جانب الاتحاد السوفياتي وكذلك خطر نشوب حرب جديدة".

المصدر : رويترز