تأييد أممي لوتارا على غباغبو
آخر تحديث: 2010/12/3 الساعة 20:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/3 الساعة 20:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/27 هـ

تأييد أممي لوتارا على غباغبو

لوران غباغبو وهو يدلي بصوته في جولة الإعادة (الأوروبية-أرشيف)

رفضت بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج الجمعة الاعتراف بإعلان المجلس الدستوري فوز الرئيس المنتهية ولاية لوران غباغبو، وأكدت صحة فوز مرشح المعارضة الحسن وتارا وفق النتيجة التي أعلنتها الخميس لجنة الانتخابات المستقلة في البلاد.
 
وذكرت مصادر دبلوماسية في نيويورك أن الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن يدعمان أيضا النتيجة التي تشير إلى فوز وتارا.
وقد أعلن المجلس الدستوري بساحل العاج في وقت سابق أن غباغبو هو الفائز في الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد أن ألغى المجلس نتائج سابقة أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات الخميس ومنحت فيها الفوز للحسن وتارا.
 
وقال متحدث باسم المجلس إنه بعد مراجعة المجلس الدستوري نتائج الانتخابات -التي أجريت جولة الإعادة فيها يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي- وقف على عدة خروقات، وأوضح أن النتيجة الجديدة هي فوز غباغبو بنسبة 51% من الأصوات مقابل 49% لمنافسه، في حين كانت اللجنة المستقلة للانتخابات أعلنت أن وتارا حصل على 54.10% من الأصوات" مقابل 45.9% لغباغبو.
 
وحذر أنصار وتارا في وقت سابق اليوم من اندلاع حرب أهلية في البلاد، وأكدوا أنهم لن يقبلوا أي قرار من المجلس الدستوري يعلن نتائج غير تلك التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات، كما اتهموا غباغبو بأنه قد يلجأ إلى انقلاب عسكري للاستيلاء على السلطة بعد إعلان فوز وتارا أمس الخميس.
 
وقال مدير الحملة الانتخابية لوتارا، أمادو غون كوليبالي، إن إعلان الجيش الخميس إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية للبلاد هو مقدمة لانقلاب عسكري.
 
أنصار الحسن وتارا حذروا من أن إلغاء فوزه سيقود لحرب أهلية (رويترز-أرشيف)
إلغاء النتائج
وكان رئيس المجلس الدستوري بول ياو نادري -وهو حليف قوي لغباغبو- أعلن الخميس إلغاء النتائج التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات، وذلك بحجة أنها تجاوزت الموعد القانوني المخصص لها.
 
وأضاف أن اللجنة الانتخابية المستقلة استنفدت المهلة المعطاة لها "لإصدار نتائج مؤقتة"، حيث كانت المهلة قد انتهت عند منتصف مساء الأربعاء.
 
وأشار إلى أن المجلس الدستوري بات مدعوا للبت في الطلبات المقدمة إليه "لإصدار النتائج النهائية للدورة الثانية" في "الساعات المقبلة" باعتباره الهيئة المخولة حصرا إعلان النتائج النهائية في مهلة أقصاها سبعة أيام.
 
ويأتي هذا التطور بعد أن تقدم معسكر الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو بطعن أمام المجلس الدستوري لإلغاء أصوات انتخابية حصلت نتيجة ما قال إنه "تزوير" حصل شمالي البلاد.
 
مجلس الأمن
ومن جهته دعا رئيس الوزراء في ساحل العاج غيوم سورو في وقت سابق اليوم المبعوث الأممي بالبلاد يون ين تشوي إلى إعلان موقفه من النتائج المتنازع بشأنها.
 
وقد كلف مجلس الأمن الدولي تشوي بالتحقق مما إن كانت كل مراحل الانتخابات احترمت فيها جميع الضمانات اللازمة لانتخابات حرة ونزيهة وشفافة.
 
وهدد مجلس الأمن الدولي في وقت سابق اليوم باتخاذ إجراءات ضد أي طرف يعرقل العملية الانتخابية في ساحل العاج، بينما دعت الولايات المتحدة إلى احترام نتائج الانتخابات الرئاسية المعلنة.
 
وقالت المندوبة الأميركية الأممية سوزان رايس -التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس هذا الشهر- "أكد أعضاء مجلس الأمن استعدادهم لاتخاذ الإجراءات الملائمة ضد من يعرقلون العملية الانتخابية، وخاصة عمل اللجنة الانتخابية المستقلة".
 
سوزان رايس قالت إن مجلس الأمن مستعد لاتخاذ إجراءات بساحل العاج (الفرنسية-أرشيف)
موقف أميركي
في السياق ذاته، دعا البيت الأبيض الأميركي "جميع الأطراف" إلى احترام نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلنتها اللجنة الانتخابية المستقلة محذرا من أية "إعاقة" للعملية الانتخابية.
 
وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي مايكل هامر إن "الولايات المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى احترام نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني والتي أعلنتها اليوم (أمس الخميس) اللجنة الانتخابية المستقلة".
 
وأضاف أن مراقبين موثوقين "ويتمتعون بصدقية وصفوا عمليات الاقتراع بالحرة والنزيهة وأنه لا يسمح لأي طرف بإعاقة العملية الانتخابية".
 
وقال أيضا "الولايات المتحدة تدين أعمال العنف والتهويل الهادفة إلى ضرب العملية الديمقراطية، وهي تحث جميع الأطراف على عدم اللجوء إلى العنف والإدلاء بتصريحات تحريضية".
المصدر : وكالات

التعليقات