محاولات لإزالة الجليد من شوارع نيويورك (رويترز) 

ضربت عاصفة ثلجية مناطق في شمالي شرقي الولايات المتحدة، مما أدى إلى إلغاء مئات الرحلات الجوية وسط تحذيرات من عاصفة جديدة يتوقع أن تجتاح أجزاء من نيويورك ونيوجيرسي وولايات أخرى على طول الساحل الشرقي.

وتسببت العاصفة التي تعد الأولى هذا الشتاء في شلل بحركة القطارات وعرقلة لحركة المرور في أحد أكثر أيام العام ازدحاما في الولايات المتحدة حيث تجري الاحتفالات بأعياد الميلاد.

وتوقع خبراء الأرصاد الجوية وصول الثلوج إلى ارتفاع خمسين سنتيمترا بحلول مساء اليوم الاثنين، كما توقعوا أن تتجاوز سرعة الرياح 65 كلم في الساعة، في حين قال رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ إن المدينة قد تتعرض لرياح تصل سرعتها إلى 88 كلم في الساعة.

وذكرت شبكة (سي إن إن) الإخبارية أنه تم إلغاء أكثر من 1400 رحلة جوية في مطارات منطقة نيويورك وحدها، في حين لم تقدم القطارات بديلا جيدا حيث تم إلغاء الخدمة على خط نيويورك بوسطن أمس وسط توقعات باستئنافها اليوم.

وجرى إعلان حالة الطوارئ في المناطق الممتدة من ولاية نورث كارولينا وحتى ولاية ماساتشوستس، كما تم استدعاء عمال النظافة لإزالة الجليد من الشوارع، وتأجلت مباريات في دوري كرة القدم الأميركية بسبب العاصفة.

تحت الصفر
وبعيدا عن الولايات المتحدة، هطلت أمطار ثلجية بغزارة على العاصمة الروسية موسكو، وحولت الشوارع إلى ممرات ثلجية خطرة ودفعت إلى إلغاء الحركة الجوية في أكبر مطارات المدينة. 

وذكرت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية أن طرقات موسكو تغطت بالثلوج في غضون دقائق معدودة، الأمر الذي خلق ظروف سير خطيرة على تلك الطرق، وتعطلت حركة القطارات داخل منطقة موسكو بأكملها.

وتسبب الطقس السيئ في تعطل محطتي كهرباء فرعيتين، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن نحو مائة ألف من سكان موسكو التي تحوم فيها درجة الحرارة بين الصفر وست درجات تحت الصفر.

المصدر : وكالات