أوغلو: تركيا لديها الإرادة لصنع السلام مع الجميع (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو تمسك بلاده بضرورة تقديم إسرائيل لاعتذار وتعويضات عن غارتها الدامية على أسطول الحرية الذي كان يحمل مساعدات إلى قطاع غزة نهاية مايو/ أيار الماضي.
 
وقال أوغلو في هذا الصدد إن تركيا تريد إصلاح علاقاتها مع إسرائيل لكنها تصر على ضرورة أن تعتذر إسرائيل أولا وأن تقدم تعويضا.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن داود أوغلو قوله "تركيا لديها الإرادة لصنع السلام مع الجميع", وتساءل قائلا "لماذا تبقى إسرائيل مستثناة, إنها دولة كانت لنا علاقات جيدة جدا معها حتى 2008".
 
استقبال حافل للسفينة مرمرة لدى عودتها إلى إسطنبول (رويترز)
يُشار إلى أن تركيا تمتعت حتى وقت قريب بعلاقات عسكرية وتجارية وثيقة مع إسرائيل، لكن العلاقات بين حليفي الولايات المتحدة توترت منذ الهجوم الإسرائيلي على غزة أواخر عام 2008.
 
وفاقم الهجوم على أسطول الحرية من تعكير العلاقات مع مطالبة تركيا إسرائيل بتقديم اعتذار رسمي عن مقتل النشطين التسعة المؤيدين للفلسطينيين. وفي هذا الصدد, اجتمع مبعوثون من البلدين في جنيف بوقت سابق هذا الشهر لإجراء محادثات تقارب.
 
من ناحية أخرى, وصلت السفينة "مافي مرمرة" التركية إلى إسطنبول, حيث جرى لها حفل استقبال في مرفأ سارايبورنو بإسطنبول نظمته مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية (أي أتش أتش) بحضور جماهيري من تركيا وناشطين في ميدان السلام من خمسين دولة وممثلين عن منظمات غير حكومية.
 
وكانت السفن التركية الثلاث مافي مرمرة وديفني واي وغازي والتي تعرضت لهجوم إسرائيلي على أسطول الحرية قبالة سواحل غزة وراح ضحيته تسعة مواطنين أتراك، قد رست في ميناء الإسكندرون في أغسطس/ آب الماضي.

المصدر : وكالات