ارتفاع القتلى المدنيين بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/12/22 الساعة 06:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/22 الساعة 06:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/17 هـ

ارتفاع القتلى المدنيين بأفغانستان

 المدنيون من أكثر ضحايا الحرب في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

كشفت الأمم المتحدة عن ارتفاع عدد القتلى والجرحى المدنيين بأفغانستان بنسبة 20% خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي.
 
تزامن ذلك مع إعلان حلف شمال الأطلسي (ناتو) أنه يحقق في حادث مقتل خمسة مدنيين أفغان خلال اشتباك مع مسلحين في ولاية هلمند جنوبي البلاد.
 
وذكر تقرير للأمم المتحدة أن 2412 مدنيا قتلوا في حوادث مرتبطة بالحرب في أفغانستان، في حين أصيب 3803 بجروح في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى نهاية أكتوبر/تشرين الأول من العام الحالي.
 
وقال الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون في هذا التقرير "استمر المدنيون في تحمل وطأة تصاعد الصراع المسلح مع ارتفاع الإصابات البشرية بما في ذلك الوفيات والإصابات بنسبة 20% في الأشهر العشرة الأولى من 2010".
 
وحمل هذا التقرير الدوري حول أفغانستان مسلحي طالبان ومتمردين آخرين وصفهم بأنهم "عناصر مناوئة للحكومة" مسؤولية 76% من الوفيات والإصابات بين المدنيين.
 
تحقيق
وفي خضم ذلك قال الناتو إنه يحقق في مقتل خمسة مدنيين ذكر أنهم قتلوا في تبادل لإطلاق النار لقوات التحالف مع مسلحين في منطقة سانغين بالولاية.
 
وقال مسؤول عسكري في قوة المساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) "إنها مأساة، نحن نعرف أن المتمردين يعمدون لشن الهجمات على قواتنا مستخدمين منازل المدنيين الأبرياء".
 
وأشار الناتو أيضا إلى أن اثنين من العاملين ضمن الحلف قتلا بدورهما جراء تفجير قنابل جنوبي أفغانستان.
 
للإشارة فإن عدد قتلى القوات الأجنبية في أفغانستان عام 2010 ارتفع إلى 700 من بينهم نحو 486 أميركيا، ليصبح العام الحالي الأسوأ من نوعه على هذه القوات منذ الإطاحة بطالبان في 2001.
 
وقتل نحو 2270 جنديا أجنبيا منذ بدء الحرب، ثلثاهم تقريبا من الأميركيين.
المصدر : وكالات

التعليقات