نتنياهو يبحث قضية فلسطينيي 48
آخر تحديث: 2010/12/20 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/20 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/15 هـ

نتنياهو يبحث قضية فلسطينيي 48

فلسطينيو 48 باتوا يشكلون هاجسا لإسرائيل (الجزيرة نت-أرشيف)

اجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد مع عدد محدود من وزراء حكومته لبحث موضوع فلسطينيي 48 دون أن يعرف حتى الآن تفاصيل ما دار في هذا الاجتماع الحساس.

وأشارت صحيفة هآرتس اليوم الاثنين إلى أن هذا الاجتماع الأول من نوعه الذي يبحث موضوع فلسطينيي 48 منذ بدء ولايته في رئاسة الوزراء قبل عشرين شهرا. ورفض مكتب نتنياهو التطرق إلى تفاصيل الاجتماع.

وشارك في اجتماع أمس عدد من أعضاء الهيئة السباعية الوزارية ووزير الأمن الداخلي يتسحاق أهارونوفيتش، ووزير شؤون الأقليات أفيشاي برافرمان، ورئيس الشاباك يوفال ديسكين ومسؤولين في الشاباك وضباط كبار في الشرطة استعرضوا في تقارير التوجهات بين الأقلية العربية في الوقت الراهن.

ووفقا للصحيفة فإن الرسالة الأساسية التي قالها مندوبو جهاز الأمن العام (الشاباك) خلال الاجتماع أمس إن زيادة جهود الحكومة لدمج العرب في إسرائيل في حياة الدولة وخصوصا الوظائف الحكومية من شأنها كبح توجهات متطرفة بينهم.

والجدير بالذكر أن فلسطينيي 48 في إسرائيل مستبعدون من الوظائف في السلك الحكومي باستثناء وزارة التربية والتعليم التي تشغلهم في جهاز التعليم العربي.

يشار إلى أن ديسكين كان قد اعتبر -خلال اجتماع مشابه عقد قبل بضع سنوات خلال ولاية حكومة رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت- أن فلسطينيي 48 يشكلون أكبر خطر إستراتيجي على وجود إسرائيل.

ومنذ بدء ولاية حكومة نتنياهو اليمينية تم طرح مجموعة كبيرة من مشاريع القوانين التي تعتبر تمييزية وعنصرية ضد المواطنين الفلسطينيين، كان أبرزها تعديل قانون المواطنة بحيث يشترط على غير اليهود الذين يطلبون الحصول على المواطنة الإسرائيلية التصريح بالولاء لدولة إسرائيل اليهودية.

كما طرحت الحكومة الإسرائيلية مشروع قانون يقضي بمعاقبة أي هيئة أو مؤسسة تحيي ذكرى النكبة الفلسطينية بواسطة سحب التمويل الحكومي منها.

وتحاول الحكومة الإسرائيلية فرض الخدمة الوطنية على المواطنين العرب الذين يرفضونها ويعتبرونها مقدمة لفرض الخدمة العسكرية عليهم إضافة إلى رفض مبدأ اشتراط منح الحقوق بالواجبات.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم مؤخرا أنها ستفضل قبول معلمين جدد ممن أدوا الخدمة الوطنية أو الخدمة العسكرية.

المصدر : يو بي آي

التعليقات