بريطانيا تمنح مساجينها حق التصويت
آخر تحديث: 2010/12/18 الساعة 16:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/18 الساعة 16:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/13 هـ

بريطانيا تمنح مساجينها حق التصويت

القرار اتخذته الحكومة البريطانية بعد صدور حكم قضائي (الفرنسية-أرشيف)

قالت الحكومة البريطانية أمس الجمعة إن جميع السجناء -عدا المدانين في جرائم خطيرة- سيسمح لهم بالتصويت في الانتخابات، بعد إصدار حكم قضائي في هذا الشأن، رغم معارضة رئيس الوزراء ديفد كاميرون صراحة لرفع هذا الحظر المفروض منذ 1870.

وبهذه الخطوة تكون الحكومة قد تفادت دعاوى تعويض بعشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية نتيجة حرمان السجناء من هذا الحق الدستوري.

ويعتبر القرار نهاية معركة قانونية ساخنة استمرت خمس سنوات بشأن منع السجناء من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، رغم قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بأن ذلك غير قانوني.

وفي تفاصيل القرار، سيمنع السجناء المحكوم عليهم بعقوبات مدتها أربع سنوات فأكثر من التسجيل تلقائيا في سجلات الناخبين.

وفي المقابل، سيحتفظ المحكوم عليهم بعقوبات أقل من ذلك بهذا الحق، ما لم يقرر القاضي الذي يصدر الحكم غير ذلك.

وقال وزير الإصلاح السياسي والدستوري مارك هاربر إن "الحكومة قدمت هذه المقترحات نتيجة لحكم قضائي هي ملزمة بتطبيقه، هذا ليس خيارا إنه التزام قانوني".

وأضاف أن الحكومة ستكون قد انتهكت التزاماتها الدولية إذا تصرفت عكس هذا الحكم، فضلا عن المخاطرة بأموال دافعي الضرائب.

لكن جولييت ليون مديرة منظمة صندوق إصلاح السجون -وهي منظمة خيرية بريطانية- قالت إن الإصلاحات ليست كافية.

وأضافت أن "منح السجناء الذين يقضون عقوبات تقل عن أربع سنوات حق الاقتراع خطوة هامة في الاتجاه الصحيح، ولكنه لا يلبي على ما يبدو متطلبات قرارات المحكمة الأوروبية التي تنص على أنه يجب أن تكون الغالبية العظمى من السجناء قادرة على الإدلاء بأصواتها".

المصدر : رويترز