قوات أفغانية ودولية في موقع انفجار وقع قبل أيام في قندهار (الفرنسية)

قال حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بيان إن أحد جنوده قتل في هجوم بقنبلة في جنوبي أفغانستان اليوم، كما قتل ثلاثة أطفال أفغانيين وأصيب تسعة أشخاص بجروح في انفجار قنبلة في ولاية قندهار جنوبي البلاد.

ولم يذكر الحلف هوية الجندي القتيل، كما لم يذكر أي تفاصيل عن الهجوم الذي قتل فيه.

وقتل أكثر من 670 من عناصر القوات الأجنبية في أفغانستان معظمهم من الأميركيين منذ مطلع العام الجاري، وهو المعدل الأعلى منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بحكومة حركة طالبان قبل نحو تسع سنوات.

تطورات أخرى
وفي تطور آخر قالت قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها الناتو في بيان إن ثلاثة أطفال أفغانيين قتلوا وأصيب تسعة أشخاص بجروح بينهم طفلان وشرطي أفغاني في انفجار قنبلة محلية الصنع في قندهار.

وقال مسؤول شرطة محلي إن القنبلة كانت مثبتة في دراجة وجرى تفجيرها بطريقة التحكم عن بعد في مخيم بمنطقة شوراندام يتجمع فيه الحجاج العائدون من مكة المكرمة، حسب بيان أصدره مكتب حاكم الولاية.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فإن الأطفال القتلى هم من الباعة المتجولين.

وفي هلمند أيضا قالت إيساف في بيان إن طائرة تابعة للناتو قتلت بطريق الخطأ مدنيا أفغانيا وأصابت طفلين بجروح عندما تم استدعاؤها لتقديم دعم لدورية تعرضت لهجوم في بلدة مرجه، في أحدث واقعة تتعلق بمقتل مدنيين وهي القضية التي تثير توتر العلاقات بين كابل وواشنطن.

المصدر : وكالات