القوات الباكستانية تواصل اشتباكاتها مع المسلحين (الفرنسية-أرشيف)        

أعلنت قوات الأمن الباكستانية اليوم السبت أنها قتلت تسعة مسلحين، أربعة منهم بمنطقة القبائل على الحدود مع أفغانستان، والخمسة الآخرون بوادي سوات.

وأوضحت مصادر أمنية أن اشتباكات بالبنادق اندلعت بعدما هاجم مسلحون نقطة تفتيش عسكرية في منطقة مهمند القبلية الواقعة على الحدود مع أفغانستان في شمال غرب البلاد، مما أدى إلى مقتل أربعة مسلحين، وإصابة جندي باكستاني.

وفي وقت سابق اليوم أعلن مسؤولون حكوميون أن قوات أمن باكستانية قتلت خمسة مسلحين في تبادل لإطلاق النار في وادي سوات بشمال غرب البلاد، حيث يقول الجيش الباكستاني إنه تم تمشيط الوادي إلى حد كبير بعد العملية العسكرية التي أطلقت هناك في أبريل/ نيسان عام 2009.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد مقتل 25 شخصا وإصابة 35 آخرين في انفجار قوي في شمال غرب باكستان أمس الجمعة، كما قتل أربعة أشخاص وأصيب اثنان آخران في قصف صاروخي استهدف سيارة في إقليم شمال وزيرستان، مما دفع العشرات من المتضررين من القصف إلى التظاهر أمام مقر البرلمان الباكستاني.
 
ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن الشرطة الباكستانية أن الانفجار وقع بالقرب من مستشفى للشيعة في مدينة هنغو بإقليم خيبر باختونخوا في شمال غرب باكستان.
 
وأوضح المتحدث باسم شرطة هنغو فضل نعيم أن الهجوم نُفذ بـ"جرار يجر مقطورة محملة بـ250 كلغم من المتفجرات مخبأة في مواد لأعمال البناء تابعة للمستشفى" الذي لا يزال تحت الإنشاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات