نجاد اتهم أميركا والدول دائمة العضوية بالتمهيد لاغتيال العلماء الإيرانيين (الفرنسية-أرشيف)

هدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الأربعاء بمقاضاة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن أمام المحاكم الدولية في حال استمرار اغتيال النخب العلمية في إيران.
 
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن أحمدي نجاد قوله أمام اجتماع في مدينة ساري بشمال إيران قوله "إن هذه الدول إذا ما استمرت في هذا النهج فسوف ننشر وثائق تثبت مدى تورطها في الاغتيالات السياسية التي حدثت في إيران ومن ثم نجرهم إلى المحاكم الدولية".
 
وأضاف أن "الولايات المتحدة والدول دائمة العضوية الأخرى في مجلس الأمن وضعت أسماء علماء إيران العاملين في مجال الطاقة النووية على قائمه الحظر، حيث مهدت تلك الدول الطريق لاغتيال هؤلاء العلماء، ولكن بعون الله التقدم العلمي لم ولن يتوقف من خلال هذه الاغتيالات".
 
وكان عالم الفيزياء النووية الإيراني مجيد شهرياري قتل الاثنين في طهران بانفجار قنبلة في سيارته، فيما أصيب عالم آخر هو فريدون عباسي بجروح في تفجير منفصل.
 
 شهرياري اغتيل بتفجير قنبلة داخل سيارته (الجزيرة)
تحذير
من جهته قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إن اغتيال شهرياري يشكل تحذيرا من الغربيين قبل استئناف المحادثات بين الدول الكبرى وطهران حول ملفها النووي.
 
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن صالحي قوله خلال مراسم تشييع شهرياري "أراد هؤلاء الأشرار أن يظهروا وجههم القبيح، وجه سياسة العصا والجزرة قبل المفاوضات النووية المقبلة".
 
وكان متحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أعلن الثلاثاء أن مفاوضات دول 5+1 (الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا) مع إيران حول برنامجها النووي ستستأنف في جنيف في السادس والسابع من الشهر الجاري.
 
وأضاف صالحي "لكننا تلاميذ الإمام الخميني الذي كان يقول: إذا قمتم بقتلنا فسنصبح أقوى".
 
يشار إلى أن انفجارين منفصلين في طهران الاثنين الماضي أديا إلى مقتل عالم الفيزياء النووي مجيد شهرياري وإصابة عالم آخر هو فريدون عباسي بجروح.

المصدر : يو بي آي