الثلوج عطلت حركة المرور في بريطانيا (الفرنسية)

أصابت الثلوج الكثيفة مناطق واسعة في عدة دول أوروبية بحالة من الشلل بعد أن تسببت في تعطيل الحركة المرورية وإلغاء عشرات من الرحلات الجوية في عدد من المطارات.
 
وقد وصلت درجات الحرارة في القارة الأوروبية إلى مستويات متدنية غير معتادة في هذا الوقت من العام.
 
ففي بريطانيا, غطت الثلوج الكثيفة مناطق متفرقة وبلغ ارتفاعها في بعض المناطق 35 سنتيمترا مما تسبب في عرقلة حركة الطرق والمطارات.
 
وقد شهدت معظم المناطق في بريطانيا تساقطا للثلوج بدءا من الصباح الباكر, حيث أعلن عن توقف الدراسة في نحو 800 مدرسة.
 
وانخفضت درجات الحرارة إلى ثماني درجات تحت الصفر في المرتفعات الأسكتلندية وإلى سبع درجات تحت الصفر في وسط بريطانيا, فيما أصدرت أجهزة الأرصاد الجوية تحذيرات من المخاطر بسبب حالة الطقس في كل من أسكتلندا وشمال غرب بريطانيا.
 
أما في فرنسا فلم يختلف المشهد كثيرا, حيث أعلنت الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية إلغاء 20% من رحلات القطارات السريعة اليوم الأربعاء بين باريس ومنطقة جنوب شرق فرنسا، نتيجة تساقط الثلوج وانخفاض درجات الحرارة، بينما تظل حركة القطارات طبيعية في بقية مناطق باريس.
 
ويتوقع أن تحطم فرنسا الرقم القياسي في استهلاكها للكهرباء مساء الخميس نتيجة للانخفاض الشديد في درجات الحرارة وموجة البرد الاستثنائية.
 
وفي العاصمة الهولندية أمستردام أصدر عمدة المدينة أمرا إلى المشردين في شوارع المدينة بالنوم في مراكز إيواء مؤقتة خلال موسم البرد الحالي, حيث تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من ثماني درجات تحت الصفر.

المصدر : وكالات