تكلفة تمويل مشروع المسجد تقدر بـ3.5 ملايين دولار (الفرنسية)

أفشلت السلطات النرويجية مشروع بناء مسجد في شمالي النرويج بدعوى أن تمويله يأتي من دولة لا تحترم الحريات الدينية، في إشارة إلى السعودية التي كان يفترض أن تساهم في بنائه.

وأعلنت الحكومة النرويجية أمس الاثنين أن شروط المشروع غير ملائمة بسبب ما سمته غياب الحريات الدينية في السعودية. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية رانهيلد أمرسلوند "سيكون من المتناقض ومن غير الطبيعي الموافقة على تمويل يأتي من دولة لا تتوفر فيها الحريات الدينية".

ووفقا للصحف النرويجية تبلغ كلفة مشروع المسجد 2.5 مليون يورو (3.5 ملايين دولار) كمساهمة من رجل الأعمال السعودي حمد الجمس.

وكان يفترض أن يقام المسجد فوق الدائرة القطبية الشمالية بمدينة تورموسو، ليكون بذلك الأول من نوعه في أقصى الشمال في العالم.

وكشفت مسؤولة بمؤسسة النور الدينية أن الممول السعودي اشترط موافقة كتابية من السلطات النرويجية على المشروع، وأوضحت ساندرا مريم للتلفزيون الرسمي في النرويج أن إلغاء المشروع كان نتيجة طبيعية لعدم الموافقة على هذا الشرط.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات النرويجية سبق لها أن رفضت خلال العام الجاري منح الموافقة لمشروع بناء مسجد في مدينة أوسلو ولنفس الأسباب المذكورة.

وذكرت المسؤولة في مؤسسة نور أن النرويج أعلنت موقفها الرسمي بخصوص مشروع المسجد للحكومة السعودية خلال زيارة نائب وزير الخارجية بارث إيد للرياض منتصف الشهر الماضي.

وكشف نفس المصدر أن السلطات السعودية "سجلت نقاطا" بخصوص هذا الموقف، ولكنها شددت على ما سمته متانة العلاقات بين السعودية والنرويج.

المصدر : الفرنسية