بايدن أكد لنتنياهو التزام أميركا بأمن إسرائيل (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة إلى توجيه تهديد عسكري "ذي صدقية" لإيران يمكن أن يضمن -على حد قوله- عدم حيازتها أسلحة نووية.
 
وأبلغ نتنياهو جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي في بداية زيارة للولايات المتحدة أن الوسيلة الوحيدة لضمان عدم حصول إيران على أسلحة نووية هي توجيه تهديد بتحرك عسكري "إذا لم توقف سعيها لحيازة قنبلة نووية".
 
وأوضح مارك ريغيف المتحدث باسم نتنياهو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أيّد الاستمرار في فرض عقوبات على إيران، لكنه أشار إلى ضرورة ممارسة المزيد من الضغوط. ونقل ريغيف عن نتنياهو قوله لبايدن إن "العقوبات مهمة لكنها لم تسفر عن أي تغيير في سلوك إيران ومن الضروري تشديد الضغوط الدولية عليها".
 
في المقابل, شدد بايدن على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل, ونقل مصدر إسرائيلي عن بايدن قوله لنتنياهو "شئنا أم أبينا فإن التزامنا بأمنكم غير مشروط وكامل".
 
وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أكدت مؤخرا أنها تفضل اعتماد نهج يقوم على فرض عقوبات مشددة والقيام بمساع دبلوماسية للتعامل مع البرنامج النووي الإيراني دون استبعاد الخيار العسكري.
 
يشار إلى أن إيران وافقت مؤخرا على استئناف المحادثات مع الدول الست الكبرى بشأن ملفها النووي، وطلبت استئناف المفاوضات المتوقفة منذ سنة في تركيا.
 
يشار إلى أن زيارة نتنياهو للولايات المتحدة تستمر خمسة أيام, تبدأ من نيوأورليانز حيث يشارك بالاجتماع السنوي للجاليات اليهودية في أميركا الشمالية.
 
ولن يلتقي نتنياهو بالرئيس الأميركي باراك أوباما الذي يقوم حاليا بجولة آسيوية.

المصدر : وكالات