مظاهرة ببرلين جاءت بدعوة من (افعلوها الأن) التي جمعت 350 ألف توقيع (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين
 
تظاهر في العاصمة الألمانية برلين أمس السبت نحو خمسة آلاف شخص مطالبين حكومة المستشارة أنجيلا ميركل بمنح كل فرد من سكان البلاد راتبا شهريا أساسيا قيمته ألف يورو من يوم مولده وحتى وفاته.

وانطلقت المظاهرة التي دعت إليها المبادرة الشعبية (افعلوها الآن) من أمام بوابة براندنبورغ التاريخية ومرت بالقرب من البرلمان الذي ستناقش لجنة الميزانية فيه يوم الاثنين القادم إمكانية تنفيذ ذلك المطلب.

وجمعت (افعلوها الآن) 350 ألف توقيع على عريضة تدعو برلمان ألمانيا (البوندستاغ) لإلغاء نظام المساعدات الاجتماعية للعاطلين والفقراء -المعروف باسم (هارتس 4)- إضافة إلى وقف المنح المالية الشهرية للأطفال.

وتطالب العريضة باستبدال راتب أساسي يوفر لكل شخص الحد الأدنى من احتياجات الغذاء والسكن والعلاج بنظام المساعدات ومنح الأطفال.

وأسست (افعلوها الآن) تطبيقا لنظرية جاءت في كتاب مشترك لرئيس مجلس سلاسل متاجر(دي أم) لتجارة الخردوات ووزيرة البحث العلمي السابقة بولاية برلين، أدريانا غوهيلر.
 
واعتبرالمؤلفان أن إلغاء مخصصات الضمان الاجتماعي والمنح الشهرية للأطفال وتسريح موظفي الإدارات المشرفة علي توزيع ومراقبة هذه المخصصات، سيوفر للدولة ثلاثين مليار يورو سنويا، مما يمكنها من تمويل منح كل فرد ألف يورو شهريا.

تاج ملك                            
المظاهرة انطلقت من أمام بوابة براندنبورغ (الجزيرة نت)
وشارك في مظاهرة السبت أعضاء في مجموعات يسارية مختلفة ومن حزب البنفسجيين الداعي للعلاج الروحي والطب البديل، غير أن الأكثرية كانت من أعضاء حزب القراصنة الذي أسس عام 2006.
 
ويركزالحزب في برنامجه على الحرية المطلقة في الحصول علي المعلومات واستخدام الإنترنت ورفض  الرقابة الرقمية وحظر المواقع الإلكترونية تحت أي مبرر.

ورفع المتظاهرون في المقدمة مجسما أصفر من القماش لتاج ملك، قال القيادي بحزب القراصنة، فيليب ماغالسكي، إنه يرمز إلى أن كل مواطن هو ملك غير متوج في دولة القانون والديمقراطية.

وذكر ماغالسكي -وهو أحد منظمي المظاهرة- أن المظاهرة تدعو لاحترام كرامة المواطنين ومنحهم جميعا بلا استثناء وبغض النظرعن أوضاعهم المادية أوالوظيفية، مبلغ ألف يورو لتلبية حاجياتهم الأساسية.

حافز للعمل
وبدوره، قال رالف بويز من (افعلوها الآن) إن المظاهرة تعد واحدة من عدة مظاهرات مماثلة جرت بمدن ألمانية مختلفة خلال نفس التوقيت بهدف إطلاع الرأي العام على فكرة الراتب الأساسي والحصول على تأييده لها.
"رالف بويز:
إن الحديث عن إلزام الجميع بالعمل هو دعاية انتخابية لا يحتاجها الاقتصاد ولإن مبلغ ألف يورو يعتبر ضمانة لحياة اقتصادية مستقلة وإسهاما في إطلاق أنشطة مبتكرة يحتاجها سوق العمل"
 
وبينما يرى بعض الألمانيين أن تطبيق فكرة الراتب الأساسي ستؤدي إلى شيوع الكسل، قال رالف للجزيرة نت إن هذا الراتب المقترح سيلغي مصطلح العاطلين ويحفز كل فرد من المواطنين أو الأجانب على العمل بحرية ودون إكراه إذا كان الراتب لا يوفر كل احتياجاته.

وأضاف بويز "الحديث عن إلزام الجميع بالعمل هو دعاية انتخابية لا يحتاجها الاقتصاد وأن مبلغ ألف يورو يعتبر ضمانة لحياة اقتصادية مستقلة وإسهاما في إطلاق أنشطة مبتكرة يحتاجها سوق العمل".

ويذكر أن مظاهرة السبت جاءت في ظل استمرار الجدل في ألمانيا بشأن العدالة الاجتماعية وتزايد الانتقادات الشعبية لخطط حكومة ميركل للتقشف وخفض المساعدات الاجتماعية.

المصدر : الجزيرة