البابا ينتقد الإجهاض في إسبانيا
آخر تحديث: 2010/11/7 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/7 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/1 هـ

البابا ينتقد الإجهاض في إسبانيا


دافع بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر عن الأسرة التقليدية وانتقد الإجهاض، خلال زيارته القصيرة لإسبانيا التي تستغرق 32 ساعة.

وحث البابا إسبانيا -خلال زيارته مدينة سانتياغو دي كومبوستيلا بشمال غرب إسبانيا- على حماية الأسرة، بعد أن كانت الحكومة الاشتراكية برئاسة خوسيه لويس ثاباتيرو قد شرّعت زواج المثليين.

وقال البابا -في موقع كنيسة العائلة المقدسة التي تعد أحد أبرز المقاصد السياحية في إسبانيا، والتي تخضع للبناء منذ 128 عاما- إنه يرغب في تشجيع إسبانيا وأوروبا على بناء حاضرهما وتخطيط مستقبلهما على أساس الحقيقة الأصلية بشأن الإنسان.

وأضاف أنه يجب الاهتمام بالحاجات الأخلاقية الاجتماعية والروحية والدينية إلى جانب الاهتمام بالحاجات المادية.

وحضر القداس الملك خوان كارلوس وزوجته بالإضافة إلى ثمانية آلاف آخرين داخل الكنيسة وما لا يقل عن 36 ألفا خارجها.

ووصف البابا إسبانيا -التي كانت تعد معقل الكاثوليك في السابق- قبل وصوله بأنها إحدى أراضي المعركة بين العقيدة والعلمانية. ولم يحضر ثاباتيرو -الذي تصف الكنيسة إصلاحاته بأنها تعمل على زيادة وتيرة العلمانية- أيا من الصلوات التي أقامها البابا خلال زيارته, ومع ذلك فمن المقرر أن يلتقي بالبابا في مطار برشلونة قبل مغادرته.

وتعد هذه الزيارة الثانية للبابا منذ انتخابه للبابوية, وكانت الزيارة الأولى في 2006.



المصدر : وكالات

التعليقات