أعلن في المكسيك مقتل أحد كبار أباطرة تجارة المخدرات ويدعى إيزيكويل كارديناس في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن أمس الجمعة بمدينة ماتاموروس على الجانب الآخر من براونسفيل بولاية تكساس الأميركية.
   
وكارديناس هو شقيق أوسيل كارديناس الزعيم السابق لعصابة جلف، وبرز اسمه ليصبح واحدا من زعماء هذه العصابة بعد تسليم شقيقه إلى تكساس عام 2007.
ويأتي مقتل كارديناس بعد يوم من إعلان القنصلية الأميركية بمدينة سويداد خواريس المكسيكية الخميس الماضي أن مسلحين قتلوا ستة مواطنين أميركيين في هجمات متفرقة منذ السبت الماضي بالمدينة الحدودية التي تعمها فوضى حرب المخدرات.
  
وشاعت عمليات القتل في سويداد خواريس رغم ابتعاد أغلب الأميركيين عنها منذ ارتفعت وتيرة العنف المرتبط بالمخدرات في يناير/ كانون الثاني 2008، ومنذ ذلك الحين قتل أكثر من سبعة آلاف شخص بالمدينة الصناعية التي خيمت عليها فوضى عصابات الإجرام وحولها.
 
وقتل 37 أميركيا على الأقل في أعمال عنف بسويداد خواريس منذ يناير/ كانون الثاني الماضي مقارنة بمقتل 39 عامي 2008 و2009 معا وفقا لبيانات الحكومة الأميركية.
         
وذكرت وسائل إعلام مكسيكية الأربعاء أن السلطات اكتشفت قبرا جماعيا خفيا مليئا بما تعتقد أنهم ضحايا حرب المخدرات بالقرب من منتجع أكابولكو المطل على المحيط الهادي. 
    
وأوضحت أن السلطات استخرجت 18 جثة على الأقل من القبر، وعثرت على تعليق مكتوب يقول "قبر مخدرات" في الموقع، وفي وقت لاحق أعلن وجود خمسة سائحين بين هؤلاء القتلى.

يُذكر أن أكثر من ثلاثمائة ألف شخص راحوا ضحية عمليات القتل المتصلة بالمخدرات في أنحاء المكسيك على مدار السنوات الأربع الماضية.

المصدر : وكالات