بايدن (يمين) التقى نتنياهو في القدس المحتلة قبل ستة أشهر (رويترز-أرشيف) 

يلتقي جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي غدا الأحد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأعلن البيت الأبيض أن بايدن سيكون في نيو أورليانز بولاية لويزيانا الأحد وسيلتقي نتانياهو لكنه لم يذكر أية تفاصيل أخري حول اللقاء.

وتأتي الزيارة في أعقاب فوز الجمهوريين بالانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة والذي يرى مراقبون أنه قد لا يؤثر كثيرا على مستوى الضغوط الأميركية على تل أبيب بشأن المفاوضات المتوقفة بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
ومن المقرر أن يجتمع نتنياهو خلال الزيارة مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي قالت الخميس إنها تعمل دون توقف لمحاولة إيجاد مخرج لأزمة المفاوضات.
 
وفي تحرك آخر يتوقع أن يقوم وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ورئيس المخابرات عمر سليمان بزيارة لواشنطن الثلاثاء القادم لإجراء مشاورات مع كلينتون حول عملية السلام في المنطقة.

وكان رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات قد اجتمع الخميس الماضي في واشنطن مع المبعوث الأميركي لسلام الشرق الأوسط جورج ميتشل.
 
وقال عريقات عقب الاجتماع إن قرار الجامعة العربية يوم التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، الذي أمهل الولايات المتحدة شهرا لإقناع الحكومة الإسرائيلية بإيقاف الاستيطان، يمكن تركه ينقضي لكن المطلب الأساسي سيبقى دون تغيير.
 
وأضاف "ننتظر لنسمع من الأميركيين، ولا يوجد سبب لعقد لجنة المتابعة العربية قبل أن نسمع ما يعرضه الأميركيون" مشددا على أن الاختيار يرجع لرئيس الحكومة الإسرائيلية "المستوطنات أو السلام، لا يمكن أن يحصل على الاثنين".

المصدر : وكالات