القرار يعني أن الرئيس غباغبو (يسار) ومنافسه واتارا سيخوضان جولة إعادة (الفرنسية)

قضى المجلس الدستوري في ساحل العاج السبت بسلامة نتائج انتخابات الرئاسة التي جرت الأسبوع الماضي رافضا الطعون، وهو ما يعني أن الرئيس لوران غباغبو ومنافسه سيخوضان جولة إعادة في الـ28 من الشهر الحالي.
 
وفي جلسة علنية أقر المجلس النتائج الأولية التي أعطت غباغبو حوالي 38% من الأصوات، يليه منافسه الحسن واتارا الذي حصل على 32%.
 
ويلزم إجراء جولة إعادة لأن أيا من المرشحَين لم يفز بأغلبية مطلقة. وفي وقت سابق السبت طالبت أحزاب المعارضة بإعادة فرز الأصوات، مشيرة إلى مخالفات في الانتخابات.
 
وتستهدف الانتخابات -التي تأجلت ست مرات- إعادة توحيد الدولة التي كانت مزدهرة يوما ما، وهي أكبر دول العالم المنتجة للكاكاو، وقد أدت حرب أهلية في عامي 2002 و2003 إلى انقسامها لشطرين حيث يسيطر المتمردون على شمال البلاد.
 
وقال معظم المراقبين الدوليين إن الجولة الأولى من الانتخابات كانت حرة ونزيهة بشكل عام، لكن المعارضة قالت إن ملفا يتضمن شكاواها سيرفع إلى المحكمة الدستورية في وقت لاحق لتصدر حكما بحلول يوم الثلاثاء.

المصدر : وكالات