كيكويتي يفوز برئاسة ثانية في تنزانيا
آخر تحديث: 2010/11/5 الساعة 16:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/5 الساعة 16:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/29 هـ

كيكويتي يفوز برئاسة ثانية في تنزانيا

الرئيس التنزاني حصل على أكثر من 3 ملايين صوت من أصل أزيد من 5 ملايين (الفرنسية)

أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات في تنزانيا فوز الرئيس الحالي جاكايا كيكويتي بعدما أحرز ما نسبته 62% من أصوات الناخبين في هذا البلد الواقع شرقي أفريقيا ويعد ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة.

ووفق إحصاءات سابقة للجنة الانتخابات حصل كيكويتي على أكثر من ثلاثة ملايين صوت من أصل ما يزيد قليلا على خمسة ملايين ناخب مسجل.

لكن المعارضة قالت إن الانتخابات شابها بعض التلاعب، ودعا مرشح حزب الجبهة المدنية المتحدة المعارض إبراهيم ليبمبا الرئيس إلى إجراء حوار سياسي مع الأطراف الأخرى.

وقال ليبمبا إن "النتائج لم تعكس إرادة الشعب بصدق، وهناك أوجه من القصور في الانتخابات، وآمل أن يدرك كيكويتي أنه بحاجة إلى إجراء حوار سياسي مع الأطراف الأخرى بشأن كيفية تحسين النظام".

وحث ليبمبا مؤيديه على ضبط النفس قائلا "لن ندعو الشعب إلى الاحتجاج ولا أن يخرج إلى الشوارع، وذلك من أجل الحفاظ على أمن البلاد".

اللجنة الانتخابية التنزانية متهمة
بالانحياز إلى الرئيس وعدم الشفافية (الفرنسية)
انحياز
وفي وقت سابق أبدت جهات أجنبية مراقبة -منها الاتحاد الأوروبي- قلقها إزاء تأجيل إعلان نتيجة الانتخابات، وقالت إن لديها تحفظات على شفافية عملية فرز الأصوات.

وقال المرشح الرئاسي عن حزب تشاديما المعارض ليبرود سلا إن عملية فرز الأصوات شابها الكثير من المخالفات، وأوضح "الأرقام التي تعلنها اللجنة الانتخابية لا تتطابق مع الأرقام الفعلية من الدوائر الانتخابية.. لابد من إعادة فرز الأصوات".

وكان التنزانيون قد أدلوا بأصواتهم لاختيار رئيس جديد لبلادهم يوم الأحد الماضي في انتخابات ينافس عليها الرئيس الحالي كيكويتي (60 عاما) وليبرود سلا (62 عاما) وهو قس كاثوليكي سابق وعضو من حزب تشاديما.

المصدر : وكالات

التعليقات