اتهام موقع إسلامي بتهديد بريطانيا
آخر تحديث: 2010/11/5 الساعة 20:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/5 الساعة 20:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/29 هـ

اتهام موقع إسلامي بتهديد بريطانيا


حذفت السلطات الأميركية -بطلب بريطاني- مواد نشرت في موقع إسلامي على الإنترنت يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له، تدعو إلى ملاحقة السياسيين البريطانيين الذين صوتوا لصالح الحرب على العراق وأفغانستان.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية إنها اتصلت بالسلطات الأميركية للتعاطي مع هذه المواد المنشورة، خاصة أنها (السلطات البريطانية) لا تستطيع أن تتخذ أي إجراء بشكل مباشر ضد المواقع خارج البلاد.

وأكدت الوزارة إصرارها على معالجة ما وصفته بالتطرف والمطالبة دائما بحذف "المواد الجهادية" على الإنترنت.

وكان موقع "المسلم الثوري" (The Revolution Muslim) قد نشر قائمة تضم 395 نائبا في البرلمان البريطاني صوتوا لصالح غزو العراق عام 2003 وكيفية التعاطي معهم، حسب تقارير إعلامية بريطانية.

جاء ذلك بعد إدانة روشونارا تشودري يوم الأربعاء وسجنها مدى الحياة لطعنها وزيرا بريطانيا سابقا مرتين في جنوب لندن في مايو/أيار الماضي انتقاما من دعمه للحرب.

وقالت تشودري (21 عاما) إنها اعتنقت "الأفكار المتطرفة" لدى زيارتها الموقع الذي يضم الدروس الدينية، وخاصة تلك التي تعود إلى رجل الدين الأميركي من أصل يمني أنور العولقي المطلوب لدى واشنطن.

من جانبه قال الموقع إنه يقدم أخبارا إسلامية وتحليلات ولا يدعو بأي شكل من الأشكال إلى الحرب ضد الحكومة الأميركية، أو إلى الأنضواء تحت أعداء أميركا في أي مكان.

المصدر : رويترز