خبراء متفجرات يونانيون لدى تفتيش طرود مشبوهة (الفرنسية)

فجرت الشرطة اليونانية اليوم طردا ملغما موجها للسفارة الفرنسية في أثينا، وعثرت على خمسة طرود ملغمة أخرى، مستبعدة أي علاقة لتنظيم القاعدة بالتورط فيها.
 
وذكرت وكالة أنباء أثينا أن الشرطة فجرت رزمة مشبوهة في مقاطعة كاليتيا في أثينا كانت موجهة إلى السفارة الفرنسية، كما وصلتها معلومات عن وجود خمسة طرود أخرى موجهة إلى سفارات أجنبية أخرى.
 
وقد تم الإبلاغ عن الطرد الملغم المرسل إلى فرنسا في خدمة أي.سي.أس البريدية، وظهر أن العبوة مخبأة داخل كتاب، والطرود الخمسة الأخرى في خدمة يو.بي.أس البريدية.
 
وتحمّل الشرطة اليونانية ناشطين يساريين مسؤولية الطرود الملغمة، بعدما كانت قنابل صغيرة انفجرت في سفارتيْ سويسرا وروسيا في أثينا يوم الثلاثاء.
 
وعثر على طرد يحوي متفجرات في مكتب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وطرد موجه إلى رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلوسكوني، إضافة إلى طرود كانت موجهة إلى عدد من السفارات في أثينا الاثنين، وطرد كان موجهاً إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
 
لا علاقة للقاعدة
وقد ألقت السلطات اليونانية القبض على شابين لصلتهما بالقضية، كما أعلنت تعليق الشحن الجوي لـ48 ساعة، في وقت نفت فيه أي علاقة للطرود الملغمة بتنظيم القاعدة.
 
وقال مصدر في وزارة النقل اليونانية طلب عدم الكشف عن هويته إن "اليونان لا تنوي في الوقت الحالي تمديد الحظر، وكان سبب التوقف لمدة 48 ساعة فحص كل الطرود المتجهة إلى الخارج".
 
ويقول محللون إن الهدف من هذه الطرود قد يكون تكوين رأي عام ضد الحكومة قبل الانتخابات المحلية يوم الأحد، احتجاجا على خطة التقشف التي ينتهجها رئيس الوزراء جورج باباندريو لمواجهة أزمة الديون.
 
تهمة "الإرهاب"
وفي سياق متصل وجه اليوم قاض يوناني إلى شابين يونانيين -أوقفا الاثنين بأثينا وهما يحملان طردا ملغما موجها إلى الرئيس الفرنسي- تهمة "الإرهاب".  
 
وأوقفت الشرطة الاثنين طالب الكيمياء بانايوتيس أرغيرو (22 عاما)وييراسيموس تساكالوس (24 عاما) قرب وكالة للبريد السريع.
 
وبحسب مصدر قضائي، فقد تم العثور على طردين في حقيبة الشابين لحظة وصولهما إلى وكالة للبريد السريع لإرسالهما، وكان أحدهما موجها لساركوزي، والثاني للسفارة البلجيكية في أثينا.

المصدر : وكالات