اكتشاف الطرود الملغمة فجر قلقا أمنيا واسعا في مختلف مطارات العالم (الفرنسية)
كشف وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتفو النقاب عن تفاصيل جديدة تتعلق بإبطال مفعول طردين ملغمين كانا في طريقيهما من اليمن إلى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.
 
وقال أورتفو إنه تم إبطال مفعول أحد الطردين قبل 17 دقيقة فقط من موعد انفجاره.
 
وتعليقا على ذلك قال مصدر بريطاني في مجال مكافحة الإرهاب لرويترز إنه لا يملك معلومات تدعم ما أعلنه الوزير الفرنسي أو كون الطرد الملغم الذي عثر عليه في بريطانيا هو المقصود.
 
وكان الطردان اللذان عثر على أحدهما في دبي وعلى الآخر في بريطانيا موجهين إلى معبدين يهوديين في شيكاغو، ومرّ الطرد الذي عثر عليه في بريطانيا بمطار في ألمانيا أثناء رحلته.
 
يأتي ذلك في حين تراجع الحكومات وشركات الطيران والسلطات الجوية في أنحاء العالم إجراءاتها الأمنية منذ العثور على هذين الطردين.
 
من ناحية أخرى يواصل منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب جل دي كريشوف زيارة لصنعاء على خلفية الطردين المفخّخين, حيث يبحث التعاون الأمني بين اليمن والاتحاد الأوروبي في المجالات الأمنية، وخاصة مكافحة الإرهاب، ودعم الأجهزة الأمنية بشبكة المعلومات الخاصة بالمنافذ.
 
واعتبر وزير الداخلية اليمني مطهر رشاد المصري أن حادثة الطردين لاقت تضخيما إعلاميا مغايرا لما يحدث على صعيد الواقع، وأن الردود التي أظهرتها بعض دول الاتحاد الأوروبي تجاه اليمن "تخدم الإرهاب أكثر من خدمتها الأمن والاستقرار في اليمن".
 
وأشار إلى أن الملابسات التي حدثت حول الطردين المفخّخين لا تعود إلى تقصير الأجهزة الأمنية وإنما لافتقارها للأجهزة الحديثة القادرة على كشف أي مادة متفجرة حديثة الصنع.

المصدر : وكالات