اغتيال عالم فيزياء إيراني وإصابة آخر في تفجيرين منفصلين الاثنين (الجزيرة)

اعتبرت إيران أن "الأعداء" يسعون لزعزعة أمنها واستقرارها وكذلك تهديد علمائها، وذلك في تعليق رئيس الدائرة السياسية لقوات حرس الثورة الإسلامية، العميد يد الله جواني على حادثة اغتيال أستاذ جامعي مساعد وإصابة آخر في تفجيرين منفصلين في طهران أمس الاثنين، وخطف الطائرة الإيرانية التي كانت في طريقها السبت الماضي إلى دمشق.

وقال إن "الأعداء الذين يشاهدون مواصلة إيران نهجها العلمي والتقني الحديث في ظل الأمن والاستقرار بمنتهى السرعة يحاولون الحيلولة دون ذلك من خلال استهداف العلماء الإيرانيين وصد إيران عن تحقيق تطورها وازدهارها العلمي والتقني".

وأوضح المسؤول في قوات الحرس الثوري أن "محاولات الأعداء خلال الأعوام الماضية زعزعة الأمن في إيران وتكريس محاولاتهم ضد العلماء والمراكز العلمية يظهر القلق الشديد الذي يستولي عليهم من الإنجازات العلمية التي تمت بيد الخبراء الإيرانيين ولفتت أنظار العالم إلى إيران".

وكانت طهران وجهت أصابع الاتهام لأجهزة المخابرات الأميركية والإسرائيلية بالوقوف خلف عمليتي الاغتيال ووصفتهما بأنهما عمل منظم للغاية يقف خلفه مخرج محترف في الانتقاء والتنفيذ، وفق مراسل الجزيرة بطهران عبد القادر فايز.

ويذكر أيضا أن السلطات الإيرانية أحبطت يوم السبت الماضي محاولة خطف طائرة كانت متوجهة من طهران إلى دمشق واعتقلت الخاطف وهو إيراني زعم أنه زرع قنابل في الطائرة وأنه سيقوم بخطفها، وقال يد الله جواني إن الهدف من خطفها كان إجبارها على الهبوط في فلسطين.

واعتبر المسؤول الإيراني أن خطف الطائرة واستهداف العالمين هدفهما التأثير على زيارة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى طهران. مع العلم أن هذه الزيارة بدأت يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني ودامت ثلاثة أيام.

اغتيالات
وكانت وكالة فارس للأنباء ذكرت أن البروفيسور مجيد شهرياري -أستاذ الفيزياء بجامعة شهيد بهشتي والعضو بالجمعية النووية الإيرانية- قتل في انفجار قنبلة ألصقها شخصان كانا يستقلان دراجة نارية بسيارته وهي تسير، بينما كان في شمالي شرقي طهران.

كما أصيب بجروح بالغة البروفيسور فريدون عباسي -أستاذ الفيزياء المتخصص بأشعة الليزر- مع زوجته في هجوم نفذ بنفس الطريقة في شارع الجيش أمام جامعة شهيد بهشتي حيث يلقي دروسا هناك أيضا، كما أضافت وكالة فارس.

وكان أستاذ جامعي متخصص بالفيزياء النووية يُدعى مسعود محمدي اغتيل مطلع العام الحالي في انفجار دراجة نارية مفخخة وضعت قرب منزله شمالي العاصمة طهران.

المصدر : وكالات,الجزيرة