تل أبيب أبلغت لندن بتعليق كل قنوات الحوار (الجزيرة-أرشيف) 
من المقرر أن يلتقي اليوم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بمجموعة من الناشطين الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، للبحث في مسألتي الجدار الفاصل والوضع في حي الشيخ جراح بمدينة القدس.
 
وجاء في صحيفة هارتس العبرية في عدد اليوم أن لقاء هيغ بعدد من أعضاء "اللجنة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري" في مدينة رام الله، يعد "خطوة مفاجئة وغير عادية، وتدلل على تضامن الوزير البريطاني مع أنشطة اللجنة والمظاهرات التي تنظم أسبوعيا تنديدا بالجدار".
 
وأكدت الصحيفة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أبدت تحفظها واستغرابها الشديدين من هذه اللقاءات التي "تعكس التماثل مع النضال ضد الجدار"، وفق رأيها.
 
ومن المقرر أن يقوم هيغ بهذه اللقاءات، في أعقاب انعقاد الجلسة المغلقة التي تجمعه بكبار المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين للبحث في الملف النووي الإيراني.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية صباح اليوم عن تعليق كل قنوات الحوار الإستراتيجي مع بريطانيا، ما لم تشرع الأخيرة بتعديل جملة قوانينها المتعلقة باعتقال المسؤولين الإسرائيليين المشتبه فيهم بارتكاب "جرائم حرب" ضد الفلسطينيين.
 
وأوضحت وسائل إعلام عبرية أن تل أبيب أبلغت لندن بهذا القرار في مباحثات أجراها عدد من المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين مع وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ الذي يزور الدولة العبرية حاليا. 

المصدر : قدس برس