محققون من الشرطة اليونانية أمام السفارة الروسية بعد استهدافها بطرد مفخخ (الفرنسية)

أوقفت اليونان اليوم الأربعاء الشحنات الجوية لكل رسائل البريد والطرود إلى الخارج لمدة 48 ساعة لإجراء فحوص، في حين كشفت مصادر أن السلطات الإيطالية تفحص طردا مريبا في مدينة بولونيا جاء على متن طائرة قادمة من أثينا وكان مرسلا إلى مكتب رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني.
 
وجاءت خطوة وقف اليونان للبريد الجوي إلى الخارج بعد انفجار طرود مفخخة في أثينا أمس استهدفت السفارتين الروسية والسويسرية دون وقوع قتلى.
 
وقالت الشرطة اليونانية في بيان "عملا بتوصية الشرطة اليونانية قررت سلطات الطيران اليونانية تعطيل شحن البريد والطرود إلى الخارج لمدة 48 ساعة بغرض إجراء فحوص".
 
وكان مصدر في الشرطة اليونانية قد قال لرويترز إن السلطات الإيطالية تفحص طردا مريبا في مدينة بولونيا جاء على متن طائرة قادمة من أثينا.
 
وأضاف المصدر -الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه- أن "الطائرة كانت في طريقها من أثينا إلى روما واضطرت للهبوط في مطار بولونيا بعد العثور على الطرد المريب".
 
 
الشرطة الألمانية تحرس مقر المستشارية في برلين بعد العثور على الطرد المفخخ (الفرنسية) 
طرد لميركل
وكانت الشرطة الألمانية قد عثرت الثلاثاء على طرد يحوي متفجرات أرسل من اليونان إلى مكتب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين بعد سلسلة من الهجمات بطرود ملغّمة في أثينا يشتبه في أن عصابات يونانية نفذتها.
 
وقالت الحكومة الألمانية إنه عثر على الطرد المريب الذي كان موجها لميركل شخصيا في غرفة البريد الموجودة بمكتبها في حين كانت المستشارة الألمانية خارج البلاد في بروكسل.
 
وقال وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزيير إن الطرد احتوى على متفجرات وأرسل من اليونان قبل يومين وإنه مرتبط على ما يبدو بهجمات أخرى بطرود ملغّمة.
 
وأضاف في مؤتمر صحفي أن الطرد تم "إعداده بالطريقة نفسها وكان يشبه على ما يبدو الطرد الموجه إلى السفارة السويسرية في أثينا ويفترض أن يكون مماثلا للطرود الأخرى أيضا".

وقال مراسل الجزيرة في برلين أكثم سليمان إن هناك نوعا من الهستيريا حول موضوع الطرود، وبمجرد أن خرج الناطق الحكومي وتحدث عن الطرد، انتقل ذلك إلى وسائل الإعلام وعبر الجهات الأمنية التي حاصرت مكان العثور على الطرد.

جيوفاني بيسنياني طالب بتحسين أمن الملاحة الجوية (رويترز-أرشيف)
تعزيز الأمن
وجاءت هذه التطورات في وقت طالب فيه الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) بإجراء المزيد من التحسينات في أمن الملاحة الجوية.

وقال الأمين العام للاتحاد جيوفاني بيسنياني خلال مؤتمر لأمن الطيران في مدينة فرانكفورت الألمانية إن الحادث الأخير المتعلق بالطرود المفخخة أظهر أنه يتعين على قطاع الطيران والحكومات تعزيز التعاون فيما بينهم.
 
وأضاف أنه على مدى الأسابيع والأشهر القادمة ومع معرفة الحكومات بالمزيد عن التهديد، يجب أن يتواصل العمل المشترك لتطبيق حلول مناسبة.

وأشار بيسنياني إلى أن العالم شهد حالات كثيرة جاءت فيها الحلول بعواقب غير مقصودة، مؤكدا أن رؤيته على المدى الطويل هي التمكن من الدخول من باب المطار إلى باب الطائرة في عملية سلسة ودون عوائق.

المصدر : الجزيرة + وكالات