وتارا يحيي أنصاره بعد الإدلاء بصوته في أبيدجان أمس الأحد (رويترز)

بدأت في ساحل العاج مساء الأحد عملية فرز الأصوات بعد انتهاء التصويت في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التي تقول المعارضة إنه شابتها عمليات ترهيب على نطاق واسع من جانب الحزب الحاكم.
 
وجرت عملية التصويت الأحد بشكل عام هادئة، في خطوة نحو توحيد البلاد بعد ثماني سنوات على الحرب الأهلية التي اندلعت عامي 2002 و2003 وأدت إلى انقسام البلد بين شمال وجنوب وتسببت بأزمة سياسية وركود اقتصادي.
 
وكان نحو 5.7 ملايين ناخب قد دعوا للاختيار بين الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو ورئيس الوزراء السابق الحسن وتارا اللذين حصلا على 38% و32% من الأصوات على التوالي في الدورة الأولى من الانتخابات قبل شهر.
 
وكان حظر التجول الذي أعلنه غباغبو رفع قبل ساعة من فتح مراكز الاقتراع في السابعة بتوقيت غرينتش، مما أدى إلى تأخير عملية بدء التصويت وفتح مراكز الاقتراع في مدينة أبيدجان -كبرى مدن البلاد- لكن المراكز فتحت بموعدها في شمال البلاد.
 
وكان الإقبال على التصويت في هذه الجولة أقل مما كان عليه في الجولة الأولى عندما تجاوزت نسبة الناخبين 80%، وقال مراقبان إنهما شاهدا بعض المراكز تقفل في موعدها في تمام الساعة الخامسة مساء بتوقيت غرينتش وبدأت بفرز الأصوات بينما ظلت مراكز أخرى فاتحة أبوابها.
 
المعارضة تندد
من جهتها نددت المعارضة بما قالت إنه ترهيب وقع من جانب الموالين لحزب غباغبو في عدة مراكز اقتراع، حيث قال مدير حملة وتارا الانتخابية للصحفيين إن عمليات قمع منهجي للتصويت وقعت منذ بدء التصويت، وأضاف أن ممثلي الحزب منعوا من التوجه إلى مراكز الاقتراع وجرت مطاردتهم بعيدا من قبل آخرين.
 
كما أشار إلى أن أنصار غباغبو الشباب وضعوا حواجز طرق وقاموا بالتفتش على بطاقات الانتخاب وكانوا يمنعون من يمكن أن يصوت للمعارضة.
 
بدوره أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات كريستيان بريدا وقوع مخالفات، حيث قال إن بعض أنصار الرئيس غباغبو وضعوا حواجز في مدينتي ديفو ولاكتوا غربي البلاد لمنع الناخبين من التصويت لوتارا، في حين أقام أنصار وتارا حواجز في مدينة غاغنوا وسط البلاد مما استدعى تدخل الشرطة.
 
وقالت الهيئة الانتخابية إن النتائج ستبدأ في الظهور منذ هذه الليلة، لكن إعلان النتائج النهائية قد يستغرق أياما.
 
وسيمهد نجاح الانتخابات الطريق أمام الإصلاحات لمساعدة قطاع الكاكاو المعتل -الذي تعد ساحل العاج أكبر منتج له في العالم- وسيؤدي إلى مزيد من الاستثمارات في بلد كان يوما ما أكثر دول غرب أفريقيا ازدهارا.

المصدر : وكالات