رئيس ألمانيا يلتقي بيريز بالقدس
آخر تحديث: 2010/11/28 الساعة 17:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/28 الساعة 17:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/22 هـ

رئيس ألمانيا يلتقي بيريز بالقدس

فولف (يسار) خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بيريز (رويترز)

أكد الرئيس الألماني كريستيان فولف خلال زيارته إسرائيل ضرورة توثيق العلاقات معها، مشيرا إلى أن التذكير بالماضي وجرائم النازية بحق اليهود يبقى من أولويات السياسة الألمانية. 
 
وعقب اجتماعه اليوم بالقدس المحتلة مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، أكد الرئيس الألماني ضرورة تحقيق سلام عادل يمكن للفلسطينيين والإسرائيليين بمقتضاه العيش داخل حدود معترف بها، مع ضرورة إبداء إسرائيل تعاونا بناءً في موضوع الاستيطان.
 
من جانبه، أكد بيريز أهمية التوصل إلى حل سلمي مع الفلسطينيين على أساس دولتين متجاورتين، معربا في الوقت نفسه عن شكره للدعم الألماني لبلاده.
 
ووجه بيريز عقب اللقاء انتقادات حادة لإيران، معتبرا أن "هدفها الوحيد هو إشعال حرب في المنطقة".
 
فولف خلال زيارته النصب التذكاري
 لضحايا المحرقة (الأوروبية)
استئناف السلام
وكان الرئيس الألماني دعا في مستهل زيارته لإسرائيل إلى استئناف مباحثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين المتعثرة بسبب الخلاف بشأن استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات.
 
وقال قبيل اجتماعه مع بيريز إنه لا يرى أي بديل للحل على أساس دولتين متجاورتين من خلال دولة فلسطينية تتمتع بمقومات الحياة على المدى الطويل بجانب دولة إسرائيل.
 
وأشار فولف –وهو أول رئيس ألماني من مواليد ما بعد الحرب العالمية الثانية- إلى إمكانية ضياع فرص التوصل إلى حل، ما لم تظهر الأطراف جميعا الاستعداد للتوصل إلى حل وسط.
 
ومن المنتظر أن يعقد فولف (51 عاما) اجتماعا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في ختام زيارته التي تستمر ثلاثة أيام.
 
ويرى الرئيس الألماني أن زيارته لإسرائيل بعد حوالي خمسة أشهر فقط على توليه مهام منصبه هي بمثابة إشارة تؤكد "المسؤولية الألمانية لضمان حق إسرائيل في البقاء".
 
وقال فولف إن "المسؤولية تجاه إسرائيل التي تتضمن التصدي لمعاداة السامية والاهتمام بالعلاقة مع الجالية اليهودية، هي حجر زاوية في السياسة الألمانية".
المصدر : وكالات

التعليقات