توفي 345 شخصاً على الأقل -معظمهم من النساء- وأصيب عدد مماثل في حادث تدافع على جسر خلال مهرجان بالعاصمة الكمبودية بنوم بنه.

 

ومات معظم الضحايا سحقاً أو غرقاً بعدما أصيب الآلاف بالذعر حينما أصيب عدة أشخاص بصعق كهربائي أثناء عبورهم الجسر فوق أحد روافد نهر تونلي ساب.

 

ووقع التدافع حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي (02:30 بتوقيت غرينتش) أثناء احتفال الآلاف من الشباب والنساء بانتهاء مهرجان المياه السنوي الذي يستمر ثلاثة أيام ويقام بمناسبة انتهاء موسم الرياح الموسمية.

 

وقالت السلطات إن العديد من الأشخاص توفوا بعدما قفزوا من الجسر في مياه النهر وإن فرق الإنقاذ تبحث عن ضحايا آخرين، في حين قالت مصادر في المستشفى إن حالة العديد من المصابين نتيجة التدافع خطرة، مما قد يرفع أعداد الوفيات في وقت لاحق.

 

وقدم رئيس الوزراء هون سين اعتذارا عن الكارثة التي وصفها بأنها الأكبر في الثلاثين عاما الماضية مؤكدا أنه أمر بإجراء تحقيق في ملابساتها.

المصدر : وكالات