استقالة وزير العدل الياباني
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ

استقالة وزير العدل الياباني

تصريحات ياناغيدا عن دوره بالبرلمان أثارت انتقادات عديدة (الأوروبية)
استقال وزير العدل الياباني ماينورو ياناغيدا على خلفية ملاحظات أدلى بها بشأن دوره في البرلمان أثارت استياء كبيرا.
 
وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) بأن ياناغيدا قدم استقالته لرئيس الوزراء الياباني ناوتو كان اليوم الاثنين، مشيرة إلى أن وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني يوشيتو سينغوكو سيتولى مهامه.
 
 
وقال ياناغيدا "إننا بحاجة إلى إجازة الميزانية الإضافية بأسرع ما يمكن من أجل سبل عيش الشعب ولذلك فإنني عرضت الاستقالة بعد التحدث مع رئيس الوزراء".
 
وهددت أحدث مشكلة تواجه حكومة كان التي تولت السلطة قبل خمسة أشهر بتأخير إجازة ميزانية بقيمة 4.4 تريليونات ين (52.69 مليار دولار).

وواجه وزير العدل انتقادات بسبب تصريحات أدلى بها لأنصار محليين في وقت سابق من الشهر الجاري يقول منتقدون إنها تضمنت استخفافا بمداولات البرلمان.
 
وقال في اجتماع في هيروشيما إن دور وزير العدل في البرلمان بسيط ويحتاج فقط إلى أن يحفظ جملتين روتينيتين هما "لا يمكنني أن أعلق على مسائل فردية" و"أنا أتعامل مع القضية بالشكل المناسب استنادا إلى القوانين والأدلة".
 
وفي وقت لاحق تراجع ياناغيدا عن هذه التعليقات التي اعتبرت استخفافا بمنصب وزير العدل وأثارت استياء شديدا، وأعرب عن اعتذاره عن ما قاله.
 
وقال محللون إن من غير المرجح أن تغير استقالة ياناغيدا قواعد اللعبة بالنسبة لحكومة كان.
 
وعلق أستاذ العلوم السياسية تومواكي أيوي قائلا "إن حقيقة استقالته ربما تعني أن المناقشات بشأن الميزانية الإضافية وشيكة, ولكن قد يتم وقفها مرة أخرى إذا حدث شيء ولا يمكن أن نكون متفائلين لأن القضايا الأساسية لم تحل والمحادثات بين الحزب الحاكم والمعارضة لا تحقق نجاحا".
 
ويعود تراجع التأييد لحكومة كان بسبب استياء الناخبين من أسلوب معالجته للخلافات الإقليمية مع الصين وروسيا, وفضيحة تمويل تواجه مسؤولا كبيرا بالحزب الحاكم.
 
المصدر : يو بي آي,رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات