هجمات 11 سبتمبر أوقعت آلاف القتلى (الفرنسية-أرشيف)

تعهد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بشن هجمات قاتلة على الغرب "تدمي العدو حتى الموت" على غرار هجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول التي استهدفت الولايات المتحدة عام 2001.

وقال التنظيم إن الطرود الملغمة التي وضعها على متن طائرات شحن متجهة إلى الولايات المتحدة أواخر أكتوبر/تشرين الأول لم تكن تهدف إلى إيقاع إصابات جماعية، وإنما خلق أضرار اقتصادية بالغة.

وبحسبه فإن الطرود التي تم اعتراضها من قبل مسؤولي الأمن في دبي وبريطانيا كانت جزءا من "عملية نزيف" وهي خطة لم تكلف التنظيم أكثر من أربعة آلاف ومائتي دولار فقط.

بيد أن التنظيم تعهد الآن بالتركيز على الهجمات التي لا توقع إصابات جماعية على نطاق واسع مثل هجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول 2001 التي استهدفت نيويورك وواشنطن وأوقعت آلاف القتلى.

كما تعهدت قاعدة اليمن –في مجلة لها باللغة الإنجليزية على الإنترنت رصدتها مجموعة مراقبة أميركية- باستهداف "العدو" في إطار "عمليات مستمرة محدودة" ضمن إستراتيجية ترمي إلى "استنزاف العدو حتى الموت" تؤدي في النهاية إلى "إسقاط أميركا".

المصدر : الفرنسية