أعلنت إيران اليوم السبت أنها اختبرت بنجاح منظومة صواريخ "إس 200" بعيدة المدى المطورة محليا خلال اليوم الأخير من المناورات التي تحمل اسم "المدافعون عن سماء الولاية".
 
وقال قائد سلاح الدفاع الجوي الإيراني العميد أحمد ميقاني إن منظومة "أس 200" الصاروخية وخلال عملية الاختبار، أصابت أهدافها على مسافة 100 كيلومتر.
 
وأوضح أن المناورات حققت أهدافها، بما في ذلك نجاح تجربة إسقاط صواريخ كروز وهي على ارتفاعات عالية.
 
كما أعلن عن اختبار أنظمة صواريخ موجهة بالليزر نحو أهداف افتراضية. وقال المتحدث باسم المناورات حميد أرجنغي إن المناورات حققت الأهداف المرسومة لها.
 
وقال مراسل الجزيرة في طهران ملحم ريا إن تصريحات القادة الميدانيين المشاركين في هذه المناورات تفيد بأنها قد حققت أهدافها العسكرية بالكامل حيث اختبرت 10 أنظمة صواريخ دفاعية وعلى رأسها صواريخ إس 200.
 
وأضاف أنه يمكن القول إن أهم ما اختبر في المناورات بين قوات الجيش والحرس الثوري هي صواريخ إس 200 المطورة محليا التي تقول إيران إن مداها يبلغ 150 كلم ويمكنها إصابة الهدف بدقة، وصواريخ مرصاد إضافة إلى اختبار صواريخ تور إم 1، وهي منظومة دفاعية قصيرة المدى روسية الصنع.
 
وكانت إيران بدأت مناوراتها الثلاثاء الماضي لاختبار نظامها الدفاعي الجوي.

المصدر : الجزيرة + وكالات