جندي ألماني مسلح يرابط في محطة القطارات بهامبورغ (الفرنسية)

أخلت الشرطة الألمانية إحدى محطات قطار الأنفاق في مدينة هامبورغ عقب اشتباه المسافرين في حقيبة مجهولة، حيث استعانت الشرطة برجل آلي (روبوت) لاستخراج الحقيبة من القطار، وتم تدميرها بعد الإخفاق في تحديد محتوياتها من خلال فحص بأشعة أكس.

وقد استؤنفت حركة القطارات في المحطة بعد ثبوت عدم احتواء الحقيبة على مواد خطيرة.

يشار إلى أن المانيا تشهد حاليا حالة تأهب أمني قال مسؤولون إنها ستظل قائمة على الأقل حتى نهاية العام، حيث اعتبر رئيس الشرطة الاتحادية ماتياس سيغر أن "خطر التعرض لهجوم أصبح أكبر من أي وقت مضى".

كما قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير أمس إنه سيتم تعزيز إجراءات الأمن حيث "تلقت الحكومة مؤشرات ملموسة على أن مسلحين إسلاميين يخططون لمهاجمة البلاد خلال الأسابيع المقبلة".

اختبار أمني
وكانت السلطات الألمانية كشفت من جهة أخرى أن الحقيبة المشتبه بها، التي عثر عليها في مطار ناميبيا قرب أمتعة إحدى الطائرات المتجهة إلى ميونيخ، لم تكن سوى اختبار أمني.

وعثرت شرطة ناميبيا على الحقيبة أثناء فحوص أمنية روتينية قبل رحلة سياحية لطائرة شركة طيران برلين، وهو ما أثار مخاوف في ألمانيا لتزامنه مع تحذيرات المسؤولين من احتمال التعرض لهجمات.

لكن السلطات عادت لتؤكد أن الطرد الذي عثر عليه ما هو إلا شيء زائف يتكون من بطاريات وجهاز تفجير دون وجود متفجرات، مضيفة أنه من صنع شركة أميركية ويستخدم وسيلة اختبار للكشف عن الثغرات الأمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات