طرد بمكتب ميركل والهلع يسود العالم
آخر تحديث: 2010/11/2 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/2 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/26 هـ

طرد بمكتب ميركل والهلع يسود العالم

الغموض ما زال يلف الطرد المكتشف في مكتب ميركل (الفرنسية)

عثرت الشرطة الألمانية على طرد مريب في بريد مكتب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي لم تكن موجودة في مكتبها ببرلين. بينما سادت أجواء الهلع في عدد من العواصم الغربية بسبب ما أصبح يعرف بأزمة الطرود المفخخة.

وقال متحدث حكومي ألماني إنه ليس مستبعدا أن يكون الطرد يحتوي على متفجرات, لكنه أشار إلى أن التحقيقات لا تزال مستمرة.

وقد شددت الشرطة الإجراءات الأمنية خارج مكتب ميركل التي تزور بلجيكا في الوقت الحالي.

وقال مراسل الجزيرة في برلين أكثم سليمان إن هناك نوعا من الهستيريا حول موضوع الطرود، وبمجرد أن خرج الناطق الحكومي وتحدث عن الطرد، انتقل ذلك إلى وسائل الإعلام وعبر الجهات الأمنية التي حاصرت مكان العثور على الطرد.

وأضاف أن الغموض سيد الموقف لحد الآن، ولم يعرف نوع المسحوق الموجود في الطرد، وهناك حديث عن أن عنوان المرسل هو وزارة الاقتصاد اليونانية.

وكانت ألمانيا قد فرضت أمس الاثنين حظرا على الطائرات القادمة من اليمن بشكل مباشر أو غير مباشر، وذلك في إطار تشديد الإجراءات عقب الكشف عن طرود مفخخة كانت مرسلة من اليمن إلى الولايات المتحدة.

كاميرون دعا لهزيمة "سرطان الإرهاب"
في شبه الجزيرة العربية
(الفرنسية-أرشيف)
توعد بريطاني
وفي لندن دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إلى هزيمة ما وصفه بسرطان الإرهاب في شبه الجزيرة العربية.

وبعدما ترأس اجتماع لجنة التخطيط للحالات الطارئة، قال كاميرون أمام مجلس العموم البريطاني إن "حقيقة أن القنبلة جرى حملها عبر طائرة شحن من اليمن إلى الإمارات ثم إلى ألمانيا وبريطانيا في طريقها إلى الولايات المتحدة، تُظهر اهتمام العالم كله بالعمل معًا للتعامل مع هذا الأمر".

وأضاف أن "التهديد من شبه الجزيرة العربية واليمن على وجه الخصوص تنامى، وصار يملي علينا اتخاذ كل الخطوات الممكنة في العمل مع شركائنا في العالم العربي لاستئصال سرطان الإرهاب المتربص في شبه الجزيرة العربية".

وفي تصريحات أخرى أكد كاميرون أن بلاده لا تعتزم في الوقت الراهن رفع مستوى التأهب الأمني، وإن كان بالفعل عند مستوى يعتقد فيه أن الهجمات أمر مرجح، أي أنه في حالة تأهب عالية جدا.

من جانبه، قال رئيس هيئة الأركان البريطانية ديفد ريتشاردز إن اليمن "يجب ألا يصبح أفغانستان جديدة"، مستبعدا فرضية أي تدخل عسكري فيه.

أما وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي فقد أصدرت قرارا بحظر حمل أسطوانات حبر الطابعات في حقائب المسافرين، مع تمديد حظر الشحن الجوي للبضائع غير المصاحبة القادمة إلى بريطانيا من اليمن والصومال.

وكانت السلطات البريطانية قد عثرت في مطار محلي على قنبلة داخل طرد بريدي يحوي أسطوانة حبر طابعة، وعثر على طرد مشابه في مطار دبي يوم الجمعة الماضي.

وأعلن مسؤولون بريطانيون أن نجاحهم في اكتشاف الطرد الملغوم جاء نتيجة معلومات قدمها العضو السابق في تنظيم القاعدة جابر الفيفي الذي سلّم نفسه للسلطات السعودية قبل أسبوعين.

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة أن الطردين الملغمين كانا مرسلين من اليمن إلى معبدين يهوديين في شيكاغو.

تعزيز الأمن
يأتي ذلك في وقت طالب فيه الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) بإجراء المزيد من التحسينات في أمن الملاحة الجوية.

وقال الأمين العام للاتحاد جيوفاني بيسنياني خلال مؤتمر لأمن الطيران في مدينة فرانكفورت الألمانية إن الحادث الأخير المتعلق بطرود مفخخة من اليمن أظهر أنه يتعين على قطاع الطيران والحكومات تعزيز التعاون فيما بينهم، مضيفا أنه على مدى الأسابيع والأشهر القادمة ومع معرفة الحكومات بالمزيد عن التهديد، يجب أن يتواصل العمل معا لتطبيق حلول مناسبة.

وأشار بيسنياني إلى أن العالم شهد حالات كثيرة جاءت فيها الحلول بعواقب غير مقصودة، مؤكدا أن رؤيته على المدى الطويل هي التمكن من الدخول من باب المطار إلى باب الطائرة في عملية سلسة ودون عوائق.

المصدر : وكالات