طائرة شحن تابعة لشركة يو بي إس في مطار دبي نهاية الشهر الماضي (الفرنسية)

قالت مصادر أمنية يمنية إن صنعاء بدأت عملية عسكرية واستخباراتية كبرى بمحافظتين جنوبيتين بحثا عن سعودي يشتبه في ضلوعه في إرسال طردين ملغمين أثارا استنفارا كبيرا بالغرب، في وقت وجهت فيه محكمة يمنية إلى أنور العولقي وشخصين آخرين تهم الارتباط بالقاعدة والتخطيط لقتل أجانب.

وقالت المصادر إن البحث يجري في شبوة ومأرب عن سعودي اسمه إبراهيم العسيري يشتبه بأنه صانع متفجرات يقف وراء الطردين اللذين كانا في طريقهما إلى شيكاغو واعترضا الخميس الماضي بدبي وإيست ميدلانس البريطانية.

ووزعت شرطة اليمن صورا للعسيري الذي قال مسؤولون أميركيون إن واشنطن تشتبه بأنه يملك خبرة تصنيع المتفجرات.

كاميرون: التهديد من شبه الجزيرة العربية وخصوصا اليمن تنامى (الفرنسية)
استنفار واسع
وأثار الطردان -اللذان ربطتهما واشنطن بتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية- استنفارا أمنيا واسعا في الغرب، فعلقت دول كبريطانيا وألمانيا رحلات الشحن الجوي من اليمن، ووسعت ألمانيا حظرا شبيها ليشمل رحلات الركاب.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون متحدثا في مجلس العموم إن "التهديد من شبه الجزيرة العربية واليمن على وجه الخصوص تنامى".

وأضاف أن من الضروري أن "نتخذ كل الخطوات الممكنة في العمل مع شركائنا في العالم العربي لاستئصال سرطان الإرهاب".

وحسب مسؤولين بريطانيين أمكن كشف طرد إيست ميدلانس بفضل معلومات قدمها عضو سابق في القاعدة اسمه جابر الفيفي سلم نفسه للسلطات السعودية قبل أسبوعين.

أما وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي فأصدرت قرارا بحظر حمل أسطوانات حبر الطابعات في حقائب اليد، مع تمديد حظر الشحن الجوي للبضائع غير المصاحبة القادمة من اليمن والصومال.

دول عربية
ووصل الاستنفار دولا عربية كمصر التي هي بصدد إصدار قرار بتخصيص مواقع معزولة تنفذ فيها الإجراءات الأمنية ضد الطائرات القادمة من مناطق ملتهبة، حسب صحيفة المصري اليوم.

وتشمل الإجراءات حجز الطائرات حتى تفحص، في قرار أعقب اجتماعات أمنية عقدت على خلفية الطرود.

ودعا مدير الاتحاد الدولي للنقل الجوي من فرانكفورت جوفاني بيسينياني الحكومات إلى تنسيق أكبر لزيادة أمن الرحلات الجوية.

العولقي متهم يمنيا بالانتماء للقاعدة والتحضير لقتل أجانب
واعتقل اليمن بداية طالبة في قضية الطردين، سرعان ما أفرج عنها.

تهم غيابية
ووجه الادعاء اليمني اليوم في صنعاء غيابيا تهم الانتماء إلى تنظيم القاعدة والتحضير لقتل أجانب إلى أنور العولقي رجل الدين اليمني الأميركي الجنسية وإلى أخيه، وحضوريا إلى شخص ثالث اسمه هشام محمد عاصم الملاحق في قضية قتل فرنسي الشهر الماضي في العاصمة اليمنية.

ومع أن النيابة لم تربط العولقي مباشرة بقضية الطردين، فإن الولايات المتحدة تتهمه بالإرهاب وتصله مباشرة بمحاولة تفجير رحلة من أمستردام إلى ديترويت العام الماضي. 

المصدر : الجزيرة + وكالات