ثمة شكوك متزايدة بمقدرة الجيش الأفغاني على تسلم الأمن (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن تسليم المسؤولية الأمنية للحكومة الأفغانية نهاية العام 2014 هو مجرد "مطمح" لكنه قد لا يكون ممكنا في كل أرجاء البلاد. في الأثناء يستعد الجيش الأميركي لإرسال كتيبة مدرعات قتالية "ثقيلة" لأول مرة إلى أفغانستان منذ بدء الحرب قبل تسع سنوات.

ووفقا للمتحدث الصحفي باسم البنتاغون جيف موريل فإنه مع نهاية العام 2014، أو فعليا بداية العام 2015، لا بد أن تتسلم القوات الأمنية الأفغانية القيادة الأمنية في غالبية أنحاء البلاد.

وشدد على أن الهدف يعتمد على ظروف على الأرض، مشيرا إلى أن "ذلك لا يعني بالضرورة أنهم سيتولون القيادة في كل أنحاء البلاد".

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد أعلن رغبته في تسلم الجيش والشرطة الأفغانيين المسؤولية بحلول العام 2014، وهو هدف وصفه وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بأنه واقعي.

وكان مارك سدويل، أكبر ممثل مدني لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان قد صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن عملية نقل المسؤولية قد تمتد إلى ما بعد 2015، وأن البلاد قد تشهد "مستويات عنف تفطر القلب" بعد أن تنهي القوات الأجنبية أدوارها القتالية في أفغانستان.

بايدن: قد نضطر إلى ترك الأفغان لمصيرهم  (الفرنسية-أرشيف)
كتيبة مدرعات
في الأثناء، قال مسؤولون أميركيون إن الجيش يستعد لإرسال كتيبة مدرعات قتالية "ثقيلة" لأول مرة إلى أفغانستان منذ بدء الحرب قبل تسع سنوات، في مؤشر على المزيد من التصعيد في التكتيكات الحربية التي تعتمدها القوات الأميركية هناك.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية القول إن نشر مدرعات ثقيلة من طراز أم 1 أبرامز جنوبي غرب أفغانستان، سيسمح للقوات البرية باستهداف حركة طالبان من مسافة أكبر مما هو ممكن من أي آلية عسكرية أخرى.

وأوضح المسؤولون أن هذه المدرعات التي يبلغ وزن الواحدة منها 68 طنا مزودة بمحرك نفاث ومجهزة بمدفع من عيار 120 ميللميترا يمكنه تدمير منزل من مسافة ميل.

وفي سياق متصل، دافع جو بايدن نائب الرئيس الأميركي عن قرار زيادة أعداد القوات في أفغانستان بعد ثمان سنوات على ما أسماه إهمالا، وقال إن الولايات المتحدة قد تضطر لترك الأفغان يتولون مسؤولية أنفسهم سواء أكانوا على استعداد لذلك أم لا.

واعتبر بايدن في مقابلة مع شبكة سي إن إن الأميركية ضمن برنامج مباشر مع لاري كينغ أنه "يجب أن نقول لهم (الأفغان) إن والدكم سيبدأ بإزالة عجلات التدريب الصغيرة في يوليو/تموز المقبل، لذا عليكم التدرب على قيادة الدراجة"، في إشارة إلى ضرورة تولي الأفغان شؤونهم بأنفسهم.

المصدر : وكالات