العمل في المناجم يعرض حياة العمال لمخاطر كبيرة (الفرنسية-أرشيف)

قالت سلطات نيوزلندية محلية وشركة بايك ريفر كول إن مصير نحو 27 عاملا لا يزال مجهولا بعد انفجار وقع في منجم للفحم على الساحل الغربي للجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا.

وأوضحت الشرطة وقوات الإنقاذ النيوزيلندية أنها لا تزال تستجلي حقيقة الموقف، في حين قال رئيس بلدية جريماوث إنه زار المنجم في السابق ويتفهم وجود كميات كبيرة من الغاز في المنجم، غير أنه أكد على توفر معايير السلامة العالية فيه مشيرا إلى مستوى تدريب عال يتمتع به عمال المنجم.

ويقع المنجم على بعد نحو 50 كلم إلى الشمال من بلدة جريماوث، وهو متخصص في إنتاج الفحم الخاص بالصناعات الحديدية، وقد بدأ إنتاجه قبل نحو عام فقط.

يذكر أن آخر حادثة انفجار منجم فحم في نيوزلندا وقعت عام 1967 وأدت إلى مقتل 19 من عماله آنذاك.

المصدر : رويترز