أوباما "مصمم" على غلق غوانتانامو
آخر تحديث: 2010/11/19 الساعة 05:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/19 الساعة 05:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/13 هـ

أوباما "مصمم" على غلق غوانتانامو

الإدارة الأميركية الحالية تواجه انتقادات متصاعدة بشأن إغلاق غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)
 
أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ما زال مصمما على إغلاق معتقل غوانتانامو، وملتزما أيضا بمحاكمة معتقلين فيه أمام محاكم مدنية، رغم الانتقادات التي وجهت إليه بهذا الخصوص.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن مستقبل هذه المحاكمات سيتحدد قريبا، وإن نتيجة الادعاء على التنزاني أحمد خلفان جيلاني ستكون من بين العوامل التي ستؤخذ بعين الاعتبار.
 
وكان زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل قد انتقد إدارة أوباما بسبب قرار محكمة مدنية أميركية تبرئة جيلاني من 276 تهمة "بالقتل والشروع في القتل" وخمس تهم أخرى "بالتآمر".

وجيلاني هو أول مشتبه فيه ينقل من معتقل غوانتانامو ليحاكم أمام محكمة مدنية أميركية، وتمت تبرئته من معظم التهم التي وجهت إليه على خلفية هجمات 1998 على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا، لكنه يواجه عقوبة سجن قد تصل إلى 20 عاما لدوره في تلك الهجمات.

يذكر أن جيلاني (36 عاما) -وهو تنزاني من زنجبار- اتهم بالتآمر في تلك الهجمات التي نفذها تنظيم القاعدة بسيارات ملغومة وأسفرت عن مقتل 224 شخصا.
 
 جيلاني برئ من 276 تهمة (الفرنسية-أرشيف)
ضحية تضليل
وقال ماكونيل خلال جلسة استماع الخميس في مجلس الشيوخ إن "تبرئة جيلاني دليل يثبت أن أسلوب الإدارة في محاكمة الإرهابيين كان ضحية تضليل عميق وينطوي على إضرار بالأمن القومي الأميركي".
 
وأضاف أن "الشعب الأميركي يريد محاكمة الإرهابيين المشتبه فيهم أمام محاكم عسكرية في سجن غوانتانامو، أو احتجازهم لفترة غير محدودة إذا لم تتسن محاكمتهم دون الإخلال بالأمن القومي".

وجيلاني الذي وصفه الادعاء بأنه "منفذ مجزرة"، كان متهما بالالتحاق بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان عشية الاعتداءات وبأنه أصبح أحد حراسه الشخصيين. ولكن محامي الدفاع وصفوه بأنه إنسان ساذج خدعه تنظيم القاعدة، ونفوا أن يكون قام برحلة إلى كراتشي.

واحتجز جيلاني في محبس لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بعد اعتقاله في يوليو/تموز 2004 في باكستان ونقل إلى خليج غوانتانامو في أواخر 2006، وبعد ذلك إلى نيويورك في يونيو/ حزيران 2009 لمحاكمته أمام محكمة مدنية.
المصدر : وكالات

التعليقات