أوباما يمنح ميركل الوسام مطلع العام القادم (رويترز-أرشيف)

قرر الرئيس الأميركي باراك أوباما منح أرفع وسام في الولايات المتحدة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب الذي يبلغ من العمر حاليا 86.

وأعلن البيت الأبيض أمس الأربعاء أن "وسام الحرية الرئاسي" يمنح للذين قدموا إسهامات للمصالح الأمنية أو القومية للولايات المتحدة أو السلام العالمي أو في المجال الثقافي أو الذين أسهموا بجهود كبيرة على المستويين العام والخاص".

ويذكر أن أنجيلا ميركل هي أول سيدة تقود حكومة ألمانية، وتتولى منصب المستشارية منذ 2005 وأعيد انتخابها في 2009 لعهدة تدوم أربع سنوات.

ووقع الاختيار أيضا على 15 شخصية عامة سيتم تكريمها خلال المراسيم التي ستنظم مطلع العام المقبل، من بينهم البرلماني الرائد في مجال الحقوق المدنية، جون لويس ومؤسس مجموعة الدفاع عن البيئة جون أدامز، والناشطة في حقوق المجموعات الإسبانية سيلفيا مانديز وجان كنيدي سميث شقيقة الرئيس السابق جون كينيدي وهي ناشطة في مجال حقوق المعوقين.

وقال أوباما في بيان إن الذين سيتم تكريمهم تتباين خلفياتهم وإنهم برعوا في عدة مجالات "وأثروا ثقافتنا وجعلوا بلادنا والعالم مكانا أفضل".

كما سيتم تكريم وجوه ثقافية وفنية من بينها الشاعرة مايا أنجيلو، وعازف الكمان يو يو ما، إضافة إلى الرسام جاسبر جونز، والناجية من المحرقة اليهودية جيردا فايسمان كلاين.

وفي مجال الرياضة، وقع الاختيار على بطل البيسبول السابق ستان موسيال، ولاعب كرة السلة السابق بيل رسل.

كما قرر أوباما تكريم توم ليتل أحد الأعضاء العشرة في الفريق الطبي الأميركي، الذي قتل الصيف الماضي في هجوم وقع خلال عودته من مهمة إنسانية في أفغانستان.

شخصيات
وسلم "وسام الحرية الرئاسي" في الولايات المتحدة لعدة شخصيات محلية ودولية، فقد سلمه الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 1999 للمستشار الألماني وقتها هلموت كول والرئيسين الأميركيين السابقين جيرارد فورد وجيمي كارتر.

كما سلمه جورج بوش الابن عام 2002 للمناضل الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا، ومنحه عام 2009 لحليفيه فيما يسمى الحرب على الإرهاب رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير ونظيره الأسترالي جون هوارد.

المصدر : وكالات