محتجون يحملون صور بولارد خلال خطاب ألقاه أرييل شارون في زيارة لواشنطن   (الأوروبية-أرشيف)
قال المدعي العام الإسرائيلي السابق إلياكيم روبينشتاين إن إسرائيل والولايات المتحدة ارتكبتا أخطاء في قضية جوناثان بولارد الذي أدين بالتجسس لصالح إسرائيل وحكم عليه بالسجن المؤبد في تسعينيات القرن الماضي.
 
ولم يفصل روبينشتاين ما يقصده بالأخطاء، لكنه دعا الحكومة الإسرائيلية إلى العمل على إطلاق سراح بولارد.
 
وأدلى روبينشتاين بتصريحاته في محاضرة هذا الأسبوع في إسرائيل، تناقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية يوم أمس.
 
وكان بولارد يعمل محللا استخباريا مدنيا في البحرية الأميركية عندما أوقفه مكتب المباحث الفدرالية في واشنطن عام 1985.
 
وأقر بولارد بتهمة تزويد إسرائيل بمعلومات سرية وحكم عليه بالسجن المؤبد.
وكان روبينشتاين أرفع مسؤول في السفارة الإسرائيلية في واشنطن حينما طلب بولارد اللجوء السياسي إليها.

المصدر : أسوشيتد برس