الكونغرس يعقد أولى جلساته بعد التجديد
آخر تحديث: 2010/11/15 الساعة 19:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/15 الساعة 19:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/9 هـ

الكونغرس يعقد أولى جلساته بعد التجديد

الجمهوريون استعادوا سيطرتهم على مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي (الفرنسية-أرشيف)


يعقد الكونغرس الأميركي اليوم أولى جلساته بعد انتخابات التجديد النصفي التي جرت أوائل الشهر الجاري، وأسفرت عن فوز الجمهوريين بالأغلبية في مجلس النواب، بينما احتفظ الديمقراطيون بأغلبيتهم في مجلس الشيوخ.

وتعرف هذه الجلسة التي تعقد في الفترة الفاصلة بين انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني وفترة تأدية المشرعين الجدد اليمين الدستورية في يناير/كانون الثاني المقبل باسم جلسة البطة العرجاء.
 
وينظر إلى الجلسة على أنها قد تكون آخر فرصة للديمقراطيين لتمرير أجندتهم التشريعية في مجلس النواب.
 
ويستعد الجمهوريون لتقديم جدول أعمال يتضمن خفضا حادا في الإنفاق وإلغاء إصلاحات الرئيس الأميركي باراك أوباما، إلا أنهم سيواجهون صعوبة في التغلب على حق النقض الذي يتمتع به الرئيس بشأن القوانين.
 
ويلوح في الأفق صدام بشأن عجز الميزانية الذي وصل العام الماضي إلى نحو 9% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
وتعهد الجمهوريون بممارسة سلطاتهم في الكونغرس الجديد لإلغاء قوانين وتشريعات أصدرها أوباما الذي اعترف بمسؤوليته عن خسارة الديمقراطيين لانتخابات التجديد النصفي، وبالعمل على تهيئة البيت الأبيض لاستقبال رئيس جمهوري في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتمكن الجمهوريون من استعادة السيطرة على مجلس النواب في انتخابات التجديد التي جرت في الثاني من الشهر الجاري، وتجاوزوا المقاعد الـ39 التي كانوا يحتاجونها لتحقيق أغلبية 218 صوتا.

لكنهم لم يستطيعوا تحقيق الشيء نفسه في مجلس الشيوخ، وإن قلّصوا أغلبية الديمقراطيين بستة مقاعد على الأقل.
 
كما فاز الحزب الجمهوري بخمسمائة من مقاعد برلمانات الولايات على الأقل، وسيطروا تماما على مجالس نواب ولايات مثل ألاباما وإنديانا وآيوا وماين وكارولينا الشمالية.
المصدر : الجزيرة