وسائل إعلام إسبانية تعتذر للمغرب
آخر تحديث: 2010/11/14 الساعة 14:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/14 الساعة 14:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/8 هـ

وسائل إعلام إسبانية تعتذر للمغرب

 
اعتذرت وكالة الأنباء الإسبانية وصحف إسبانية عن نشر صور لأطفال من غزة من ضحايا عدوانٍ إسرائيلي على القطاع في 2006، على أنها صور أطفال صحراويين من ضحايا صداماتٍ بين الأمن المغربي وأنصار جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) هذا الأسبوع، وهي صور قال المغرب إن نشرها متعمد، وتحجج بها ليشدد تعامله مع مراسلي وسائل الإعلام الإسبانية، موجها في الوقت نفسه اتهامات إلى الجزائر بالتلاعب الإعلامي في أحداث العيون.
 
وبررت الوكالة الحكومية الإسبانية (إيفي) والصحف الإسبانية نشر الصور بأنها أرسلت إليها من مواقع وجهات داعمة لبوليساريو.
 
وقالت صحيفة إلباييس أمس إنها "تتحمل مسؤولية نشر صور دون التحقق من صِدقيتها وتعتذر عن ذلك لقرائها"، بعد أن تأكدت من الخطأ ومن أن الأمر يتعلق بصورة وزعتها رويترز في 21 يونيو/حزيران 2006.
 
"تلاعب خطير"
وإضافة إلى (إيفي) وإلباييس وزعت الصورة صحف كبرى مثل إلموندو ولافانغوارديا وأي بي سي، وهي وسائل إعلام تركز عليها انتقاد المغرب الذي تحدث وزير إعلامه خالد الناصري عن "تلاعب خطير بالرأي العام الإسباني".
 
وحسب وكالة الأنباء الإسبانية، سحبت وزارة الإعلام المغربية الجمعة اعتماد مراسل أي بي سي بحجة "نشر أخبار كاذبة".
 
كما قالت إن الرباط طردت اليومَ ذاته وللسبب نفسه ثلاثة من مبعوثي إذاعة كادينا سور استطاعوا الوصول إلى مدينة العيون.
 
وتحدثت وكالة أنباء المغرب العربي (وكالة الأنباء المغربية الرسمية) عن "وقفة احتجاجية" نظمتها السبت أمام السفارة الإسبانية في الرباط هيئاتٌ حقوقية ومدنية احتجاجا على "التعامل اللامهني واللاموضوعي" للإعلام الإسباني في قضية العيون.
 
وشملت اتهامات المغرب الجزائر أيضا، فنقلت وكالة الأنباء الرسمية المغربية مثلا أمس ما قالت إنه استغراب بريطاني لخبر أوردته وكالة الأنباء الجزائرية مفاده أن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ يدعو إلى "اتخاذ إجراءات لحماية رعايانا (البريطانيين) في المغرب".
المصدر : وكالات,الصحافة الإسبانية

التعليقات