عدد الغارات الأميركية بوزيرستان تزايد بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة (رويترز-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في باكستان عن مصدر أمني أن طائرة تجسس أميركية بدون طيار قصفت ظهر اليوم منطقة ميران شاه التابعة لمقاطعة شمال وزيرستان القبلية بمحاذاة الحدود مع أفغانستان.
 
وأضاف المصدر أن الطائرة أطلقت أربعة صواريخ موجهة صوب سيارة مدنية وهو ما تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل.
 
من جهتها قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الغارة قتلت أربعة مسلحين ودمرت معسكرهم. ونقلت عن مسؤولين محليين قولهم إن طائرة أميركية من دون طيار أطلقت صاروخين على بلدة أحمد خيل التي تبعد حوالي 25 كلم شرق ميران شاه، كبرى مدن ولاية وزيرستان الشمالية.
 
وقال مسؤول في الاستخبارات في ميران شاه "لقد كان هجوما شنته طائرة أميركية بدون طيار.. أحد الصاروخين أصاب منزلا والآخر سيارة.. لدينا تقارير عن مقتل أربعة مسلحين".
 
ونفذت غالبية الضربات من الطائرات الأميركية من دون طيار في باكستان في الأشهر الأخيرة في الولاية التي تقع على الحدود مع أفغانستان.
  
وتعتقد الاستخبارات الأميركية أن منطقة وزيرستان الشمالية أبرز ملجأ لحركة طالبان باكستان، وقاعدة خلفية لمقاتلي حركة طالبان بأفغانستان الذين يشنون هجمات على القوات الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي انطلاقا من الجانب الآخر للحدود.
 
وتزايد عدد غارات الطائرات الأميركية بدون طيار بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة، ونفذت أكثر من 40 غارة منذ الثالث من سبتمبر/أيلول الماضي مما أدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص غالبيتهم من المسلحين، حسب ما تقوله السلطات الباكستانية.
 
مقتل ثمانية
وفي تطور آخر ذكرت تقارير إعلامية أن ثمانية مسلحين من طالبان لقوا حتفهم اليوم في اشتباك مع قوات الأمن بمنطقة أوراكزاي بشمال غرب البلاد، دون ورود تأكيد من مصادر مستقلة.
 
وذكرت التقارير أن المسلحين هاجموا قافلة أمنية فردّ أفرادها بإطلاق النار، مما أسفر عن مقتل ثمانية مهاجمين في الحال وإصابة جنديين.
 
وتشير الإحصائيات الحكومية إلى أن قوات الأمن قتلت أكثر من 800 مسلح خلال الهجوم الحالي الذي انطلق في أوراكزاي منذ شهر مارس/آذار الماضي، وتقول إن ثمانين جنديا لقوا حتفهم في القتال.

المصدر : الجزيرة + وكالات