"الاتحاد من أجل المتوسط" يلغي قمته ثلاث مرات منذ ميلاده في فرنسا في صيف 2008  (الأوروبية)

أفادت صحيفة إسرائيلية بأنه تم إلغاء عقد قمة الاتحاد من أجل المتوسط للمرة الثالثة بسبب رفض الدول العربية حضور القمة إذا شاركت فيها إسرائيل.
 
وقالت صحيفة هآرتس إن مستشارا للرئيس الفرنسي اتصل هاتفيا قبل أيام برئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي عوزي أراد وأبلغه بإلغاء اجتماع القمة.
 
وكان متوقعا أن يعلن وزراء خارجية كل من فرنسا وإسبانيا ومصر إلغاء انعقاد القمة التي كان مقررا عقدها في مدينة برشلونة الإسبانية في 21 من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.
 
وقالت الصحيفة إن إسرائيل تتخوف من أن يشمل بيان وزراء الخارجية الإشارة إلى أن سبب إلغاء انعقاد القمة هو إسرائيل، في أعقاب رفضها المطالب الدولية بتجميد البناء الاستيطاني.
 
وكان يتوقع أن يشارك في القمة حوالي 50 رئيسا ورئيس حكومة ووزير خارجية لكن فرنسا وإسبانيا أدركتا في الأيام الأخيرة أنه لا يوجد أي احتمال لعقدها بهذا المستوى.
 
وبين المعارضين لمشاركة إسرائيل في القمة تركيا التي تدهورت علاقاتها مع إسرائيل بشكل كبير في العامين الماضيين، والسلطة الفلسطينية على خلفية استئناف البناء الاستيطاني وتوقف المفاوضات المباشرة.
 
وقالت هآرتس إن الشعور العام السائد لدى منظمي القمة أن زعماء الدول العربية ليسوا معنيين بالجلوس حول طاولة واحدة مع نتنياهو أو وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان.

المصدر : يو بي آي