زيارة ميدفيديف لإحدى جزر الكوريل بداية الشهر الجاري جددت التوتر بين روسيا واليابان (الفرنسية)

قالت المتحدثة باسم الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الجمعة إن ميدفيديف سيعقد اجتماعا ثنائيا مع رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان على هامش منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أبيك) الذي يعقد الأسبوع المقبل بمدينة يوكوهاما اليابانية.
 
ويأتي اللقاء المرتقب بعد أيام من خلاف دبلوماسي بين البلدين على خلفية الزيارة التي قام بها ميدفيديف في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، لواحدة من جزر الكوريل المتنازع عليها بين روسيا واليابان.
 
وأوضحت المتحدثة ناتاليا تيماكوفا أن الجانبين سيناقشان العلاقات الثنائية، وأضافت أن اليابانيين اعتادوا على إثارة مسألة الجزر في مثل هذه اللقاءات، لكنها أكدت أن الموقف الروسي في هذا الشأن لم يتغير.
 
يشار إلى أن الاتحاد السوفياتي السابق احتل الجزر الأربع التي تقع بين جزيرة هوكايدو الرئيسية في شمال اليابان وشبه جزيرة كامتشاتكا الروسية، في نهاية الحرب العالمية الثانية، وأثّر النزاع على العلاقات بين طوكيو وموسكو منذ ذلك الحين مانعا توقيع معاهدة سلام رسمية بينهما.
   
وانتقد وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا زيارة ميدفيديف للجزر المتنازع عليها، وقال إنها ستلحق "ضررا شديدا" بالعلاقات بين البلدين، في حين ردت وزارة الخارجية الروسية بالقول إن مطالبة اليابان بالجزر هو "طريق مسدود".

المصدر : رويترز