بي بي سي ترغب في التغلب على عجز قيمته أكثر من ملياريْ دولار (الأوروبية)
قالت النقابة الوطنية للصحفيين إن صحفيين في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) ألغوا إضرابا عن العمل بشأن معاشات التقاعد كان مقررا يومي الاثنين والثلاثاء بعدما وافقت الإدارة على الاجتماع مع النقابة.
 
ولو نظم الإضراب في موعده لأصبح ثاني إضراب مدته 48 ساعة احتجاجا على خطط لخفض عجز كبير في المعاشات من خلال وضع سقف لزيادة الأجر الذي يتم على أساسه حساب المعاشات.
 
ونظم الإضراب السابق يومي الجمعة والسبت الماضيين وأسفر عن وقف بث العديد من البرامج الحية والاستعاضة عنها بأخرى مسجلة.
 
وقال الأمين العام للنقابة جيرمي دير "نرحب بتغيير بي بي سي لرأيها، وموافقتها على الدخول في محادثات بعد التحرك الذي قام به آلاف الصحفيين وغيرهم من العاملين في بي بي سي".
 
ومن جانبها قالت مديرة الموارد البشرية في بي بي سي لوسي آدامز إن الهيئة ترحب بقرار النقابة، ووافقت على الاجتماع معها ومع غيرها من النقابات في بي بي سي.
 
وترغب بي بي سي في التغلب على عجز قيمته 1.5 مليار جنيه إسترليني (2.41 مليار دولار) في معاشات التقاعد بتحديد سقف الزيادة في الأجور التي تحتسب عنها المعاشات عند 1% بعد أبريل/نيسان.
 
وتحصل هيئة الإذاعة البريطانية على تمويلها من عائدات ضريبة تفرض على كل المنازل التي يوجد بها أجهزة تلفزيون، وتم تقييد تمويلها بسبب تقليص الإنفاق العام الذي تهدف الحكومة من ورائه لكبح جماح عجز قياسي في ميزانية الدولة.

المصدر : وكالات