انطلاق قمة العشرين وسط احتجاجات
آخر تحديث: 2010/11/11 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/11 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/5 هـ

انطلاق قمة العشرين وسط احتجاجات


بدأت في كوريا الجنوبية أعمال قمة دول مجموعة العشرين التي تركّز على معالجة الاختلالات في الموازين الاقتصادية العالمية والخلاف على موضوع أسعار صرف العملات, أو ما باتت تعرف بحرب العملات.
 
وتُلقي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي باللائمة على الصين بالتلاعب بعملتها الوطنية للإبقاء على سعرها منخفضا للحفاظ على انخفاض أسعار الصادرات الصينية.
 
وتتعرض الولايات المتحدة لانتقادات شديدة منذ أن ضخّ المصرف الفدرالي الأميركي الأسبوع الماضي نحو ستمائة مليار دولار سيولةً لإعادة دفع الاقتصاد الأميركي المتعثّر.

في غضون ذلك نظم محتجون على القمة مظاهرات اليوم الخميس رافضة للسياسات الاقتصادية للدول المشاركة بدعوى أنها تزيد من ألم العمال ومعاناة الفقراء. ورفعوا شعارات تدعو دول العشرين للتوقف عن جعل الناس يدفعون من أجل أزمات الدول.
 
وبرر أحد المتظاهرين موقفه بأنه يعارض مجموعة العشرين لأنها تهتم بمشاكل الشركات فقط، في حين قال آخر إنه يعارضها لأنها لا تعكس رأي العمال والفقراء من الناس.
 
ويعتزم المتظاهرون القيام بمسيرات تنتهي إلى أقرب نقطة ممكنة من مكان حفل للعشاء في المتحف الوطني هذا المساء يجتمع فيه رؤساء الدول المشاركة.
 
ووفق المنظمين فإن المظاهرة ستبقى سلمية ما دامت الشرطة تحفظ لهم حقهم في تنظيم المسيرة، ولكنهم مع ذلك سيبذلون قصارى جهدهم للوصول إلى المتحف.
 
وكان المنظمون يطمحون لأن يجتمع أكثر من عشرة آلاف في المظاهرات، لكن لم يحضر إلا نحو 3000 متظاهر.
 
احتياطات أمنية
وقد نشرت كوريا الجنوبية -حيث تعقد القمة- نحو خمسين ألف شرطي وأقرت قانونا خاصا يمنع التظاهر في المناطق القريبة من وجود الرؤساء.
 
كما تستعين الشرطة بكلاب مدربة على اكتشاف المتفجرات، وماسحات ضوئية لتفتيش الزوار، إضافة لسياج يرتفع نحو مترين حول مكان انعقاد القمة.
 
وفي أول حادث يختبر جاهزية الشرطة، استطاعت قوات الأمن السيطرة على امرأة صبت على نفسها سائلا سريع الاشتعال قبل أن تتمكن من إحراق نفسها، وذلك أمام مدخل المكان الذي تعقد فيه القمة.
 
وقد انتشر الآلاف من عناصر الشرطة في شوارع العاصمة سول.
المصدر : الفرنسية

التعليقات