اختفاء سفينة صينية قبالة اليابان
آخر تحديث: 2010/11/11 الساعة 11:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/11 الساعة 11:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/5 هـ

اختفاء سفينة صينية قبالة اليابان

جزء من الجزر المتنازع عليها بين الصين واليابان (رويترز)

اختفت سفينة شحن صينية في بحر الصين الشرقي قرب الجزر المتنازع عليها بين طوكيو وبكين وسط توقعات بأن يعيد الحادث التذكير بأجواء التوتر المهيمن على العلاقات بين البلدين بسبب هذا النزاع الإقليمي.
 
فقد أكدت اليوم الخميس مصادر رسمية في خفر السواحل الياباني والتايواني أن سفينة شحن تضم 25 بحارا صينيا مسجلة في بنما اختفت على بعد 340 كيلومترا جنوب جزيرة إيريوموت في بحر الصين الشرقي القريبة من مجموعة جزر متنازع عليها بين اليابان والصين.
 
ووفقا للمصادر التايوانية واليابانية، عثر على جثة بحار واحد وإنقاذ ثلاثة آخرين في حالة خطيرة أشار أحدهم إلى أن السفينة تعرضت لاصطدام بجسم ما أدى إلى تسرب الماء في داخلها.
 
وذكرت المصادر نفسها أن زورقا تابعا لخفر السواحل الياباني عثر على قارب نجاة على بعد 28 كيلومترا جنوب جزيرة أيريوموت دون العثور على أي بحارة.
 
لقاء ثنائي
في الأثناء لم يستبعد رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان احتمال عقد لقاء ثنائي مع نظيره الصيني على هامش قمة دول منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والحوض الباسيفيكي (آبيك) التي تستضيفها اليابان يومي السبت والأحد القادمين.
 
كان: على الصين إثبات قدرتها على تنفيذ مسؤولياتها في إطار القوانين الدولية (الفرنسية)
وقال كان -في تصريح أدلى به اليوم الخميس في سول التي وصلها للمشاركة بقمة مجموعة العشرين- إن عقد اللقاء مرهون برغبة الصين أولا، وأوضح أنه يتعين على الأخيرة أن تثبت مكانتها كدولة قادرة على تنفيذ مسؤولياتها في إطار القوانين والأعراف الدولية.
 
وكان رئيس الوزراء الياباني يشير إلى الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين اليابان والصين على خلفية الاصطدام الذي وقع أوائل سبتمبر/أيلول المقبل بين سفينة صيد صينية وزورقين تابعين لخفر السواحل الياباني في بحر الصين الشرقي، ولاسيما بعد تسريب جهات يابانية شريط فيديو مصورا للحادثة يحمل الصينيين مسؤولية ما جرى.
 
شريط مصور
وفي هذا السياق تحقق السلطات اليابانية مع عنصر في خفر السواحل قام بتسريب الشريط المصور ونشره على موقع يوتيوب على الإنترنت.
 
ودافع الجندي الياباني -قبل مثوله أمام المحكمة اليوم الخميس- عن تصرفه في تصريحات أدلى بها اليوم الخميس بالقول إنه من حق الرأي العام الاطلاع على تفاصيل الحادثة.
 
وكانت السلطات الرسمية اليابانية قد أكدت في وقت سابق صحة الشريط المصور الذي يظهر ما عده اليابانيون وجود نية متعمدة من قبل السفينة الصينية للاصطدام بالزورقين اليابانيين، وهو ما حدا بالسلطات اليابانية إلى اعتقال قبطان السفينة، فأثار ذلك احتجاجات واسعة في الصين تطورت إلى حد الأزمة الدبلوماسية.
 
وحدة عسكرية
وعلى المستوى العسكري كشفت مصادر إعلامية يابانية اليوم الخميس نية الحكومة تشكيل وحدة من البحرية اليابانية قوامها 200 جندي سيتمركزون في جزيرة يوناغوني النائية الواقع على الطرف الغربي من اليابان قرب تايوان لمراقبة التحركات الصينية في بحر الصين الشرقي.
 
يشار إلى أن اليابان سبق أن أعربت مرارا عن قلقها من تنامي القوة الصينية البحرية وطريقة عملها وانتشارها في بحر الصين الشرقي حيث يتنازع البلدان السيادة على جزر غير مأهولة يسميها الصينيون "ديايويو" فيما يطلق عليها اليابانيون اسم "سينكاكو".
 
وتسيطر اليابان حاليا على هذه الجزر التي تقع على بعد 190 كيلومترا من تايوان وتعدها الصين جزءا من سيادتها، وتحيط بها مصائد غنية من الأسماك فضلا عن مؤشرات على وجود مكامن لأنواع مختلفة من الثروات المعدنية.
المصدر : وكالات

التعليقات