الاتحاد الأوروبي قال إنه سيقدم ردا إلى جليلي خلال الأيام المقبلة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر دبلوماسي أوروبي الثلاثاء أن طهران اقترحت على مجموعة الست التي تتابع الملف النووي الإيراني موعدين لعقد لقاء في إسطنبول بتركيا، وقال الجانب الأوروبي إنه سيرد على هذه الاقتراحات "خلال الأيام المقبلة".
 
وقال الدبلوماسي الأوروبي الذي طلب عدم كشف اسمه إن "المسؤول عن الملف النووي الإيراني سعيد جليلي اقترح على مجموعة الست عقد لقاء في إسطنبول في 23 نوفمبر/تشرين الثاني أو الخامس من ديسمبر/كانون الأول".
 
وكانت المسؤولة عن السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون قد أشارت في وقت سابق الثلاثاء إلى أن إيران اقترحت عليها رسميا مواعيد ممكنة لاستئناف المفاوضات حول الملف النووي.
 
واقترحت مجموعة الست أن يتم اللقاء في فيينا بين 15 و18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وأن يشمل البرنامج النووي الإيراني، و"أي مسألة أخرى لها علاقة بالمفاوضات".
 
وقالت المتحدثة "سنناقش تفاصيل واقتراحات إيرانية مع شركائنا في مجموعة الست (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) وسنقدم ردا إلى جليلي خلال الأيام المقبلة".
 
في المقابل أكدت إيران مجددا في وقت سابق الثلاثاء أن ملف تبادل الوقود النووي المحتمل مع الغرب يجب أن يتم بحثه بشكل منفصل عن مباحثات البرنامج النووي.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست في تصريحات نقلتها وكالة مهر "لن نتطرق إلى مسألة تبادل الوقود النووي مع مجموعة الست".
 
وكان مهمانبرست قد قال في وقت سابق إنه إذا لم يتم تناول هذين الأمرين بشكل منفصل تماما فإن ذلك سيؤدي إلى مشاكل في المستقبل.
 
توقف المباحثات
وكانت المفاوضات قد توقفت بعد رفض إيران في أكتوبر/تشرين الأول 2009 مشروع مبادلة اليورانيوم المنخفض التخصيب الذي تملكه بوقود مخصب بدرجة عالية تحتاجه لمفاعل أبحاث في طهران.
 
وهذا المشروع الذي قدمه الغرب على أنه يهدف لإيجاد مناخ ثقة بين الجانبين، تم بحثه في إطار "مجموعة فيينا" المنبثقة عن مجموعة الست، وتضم المجموعة الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا برعاية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
 
وكررت إيران منذ ذلك الوقت أنها تريد الفصل بين الموضوعين حتى وإن أقر مسؤول البرنامج النووي الإيراني علي أكبر صالحي مؤخرا بأن المباحثات مع الدول الست ومجموعة فيينا يمكن أن تتم بشكل "متزامن".
 
من جهته، جدد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي التأكيد على "صدق وجدية" بلاده في التفاوض مع الغرب الذي طالبه باعتماد "مقاربة بناءة".

المصدر : وكالات