صورة أرشيفية لبركان مايون جنوب شرق مانيلا وهو يقذف حممه (الفرنسية)

حذرت السلطات الفلبينية اليوم الأربعاء من تجدد ثورات بركان بولوسان التي بدأت في الانفجار يوم 6 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأعلن المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل "فيفولكس" أنه يتوقع حدوث مزيد من الثورات في جبل بولوسان بإقليم سورسوجون الواقع على بعد 250 كلم جنوب شرقي العاصمة مانيلا، داعيا إلى تفادي الطيران قرب قمة البركان.

وأشار المعهد إلى أن الرماد والحمم البركانية التي قد تغطي المنطقة خلال الثوران المفاجئ للبركان، تشكل خطورة على الطائرات.

كما طالب السكان في منطقة شمال غربي وجنوب غربي البركان باتخاذ إجراءات احترازية ضد سقوط الرماد والتدفقات الطينية في حال هطول أمطار غزيرة.

وذكر الجيش الفلبيني أن نحو 300 شخص يعيشون عند سفح جبل بولوسان اضطروا لمغادرة منازلهم، ورجح إمكانية امتداد أضرار البركان لتشمل أكثر من 80 ألف شخص من 70 قرية في حال تزايد نشاطه.

وأفاد معهد فيفولكس بأن انفجارين للبركان أمس الثلاثاء أطلقا رمادا وصل ارتفاعه إلى ألف متر.

يذكر أن بولوسان واحد من بين 23 بركانا نشطا في الفلبين، وكان آخر ثوران له عام 2006 واستمر أشهرا، لكنه لم يسفر عن إصابات.

المصدر : الألمانية