ميرابي يواصل ثورانه بإندونيسيا
آخر تحديث: 2010/11/1 الساعة 17:09 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/1 الساعة 17:09 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/25 هـ

ميرابي يواصل ثورانه بإندونيسيا

سكان يفرون من إحدى القرى القريبة من بركان ميرابي بعد تجدد ثورانه اليوم (الفرنسية)

أطلق بركان ميرابي الواقع في جاوا الإندونيسية اليوم مزيدا من الدخان والرماد، وتوقع خبراء استمرار نشاطه أسابيع، في وقت نفت فيه السلطات تقصيرها في تقديم الإعانة لضحاياه وضحايا موجة تسونامي التي قتلت المئات.

وتوقع خبير الزلازل الإندونيسي سورونو مزيدا من النشاط في بركان ميرابي لأنه لم يتخلص بعد من كل طاقته.

وكان نشاط ميرابي اليوم هو الأعنف، حيث حدثت انفجارات مدوية، وانطلق دخان ورماد غطى نحو ستة كيلومترات من سفوحه حسب مسؤول مكلف بمتابعة نشاطه.

لكن نشاط اليوم لم يوقع ضحايا، وما زال نحو سبعون ألف شخص شردهم ثورانه في انتظار العودة إلى منازلهم الواقعة قرب سفوحه.

وميرابي (الذي يعني في اللغة المحلية "جبل النار") هو أحد 22 بركانا رفعت السلطات الإندونيسية مستوى التحذير من خطرها.

منازل دمرها المد البحري بإحدى قرى أرخبيل مينتاواي (الفرنسية)
المد البحري
وعلى بعد 1300 كيلومتر إلى الغرب من جاوا، تواصل فرق الإنقاذ في أرخبيل مينتاواي عمليات الإنقاذ بعد مرور أسبوع على مد بحري أحدثه زلزال قوته 7.7 درجات، وبلغ قتلاه حسب آخر تعداد 431، إضافة إلى 15 ألفا، و88 مفقودا، ونحو 15 ألف مشرد.

واشتكى سكان بطء المساعدات ووقوع أعمال سلب، كما اشتكى عمال إغاثة غيابَ التنسيق.

لكن السلطات نفت الاتهامات، وأرجعت بطء تدفق المساعدات إلى سوء الأحوال الجوية ونقص المروحيات والمراكب.

وتشارك طائرة نقل من طراز سي 130 وست مروحيات وأربعة مراكب في نقل الإعانة إلى الجزر القاصية من أرخبيل مينتاواي.

اتهامات طبيعية
ودعا الرئيس سوسيلو بامبانغ يوديونو وزراءه وبقية المسؤولين إلى تسريع عمليات الإغاثة، وحثهم على عدم التأثر بالاتهامات لأنها طبيعية في هذه الظروف.

وتعهدت الولايات المتحدة وأستراليا بتقديم مساعدة قيمتها ثلاثة ملايين دولار إلى إندونيسيا، فيما قدمت المفوضية الأوروبية 1.5 مليون يورو.

وتقع إندونيسيا -التي يسكنها نحو 235 مليون نسمة- على "حزام النار"، وهو موقع يجعلها عرضة لزلازل كثيرة تسبب موجات مد بحري ونشاطات بركانية

المصدر : وكالات